القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب و دوافع الخيانة الزوجية ، الخيانة الزوجية في مصر و علاجها



الخيانة الزوجية

اسباب و صور الخيانة الزوجية


تحدثنا في الموضوع السابق عن الخيانة الزوجية عموما و سنتعمق اليوم في أسبابها و دوافعها .
سنتحدث عن الدوافع وراء الخيانة الزوجية و هذه ليسة مبرر للخيانة , و لكنها سبب لوقوعها .. و لمعرفة الحلول و العلاج لابد من دراسة الأسباب .

أسباب و دوافع الخيانة الزوجية

دوافع الخيانة الزوجية و أسبابها للطرفين


- انعدام أو قلة المراقبة الإلهية هي أول و أهم الأسباب , اذ أن الانسان اذا راقب ربه و عمل بشرعه ; تجنب الوقوع في الذلل .
- عدم قدرة الرجل على احتواء زوجته عاطفيا و تقصيره في حقها نفسيا .
- ضغوط الحياة التي يتوه فيها الرجل و تجعله يهمل نفسه و زوجته و يتواجد في العمل طيلة اليوم و يعود لبيته لا يستطيع حتى الكلام مما يؤدي لشعور الزوجة بالملل الشديد و الوحدة و الذي يجعلها فريسة أسهل لشهواتها .


- معظم الشباب قبل أن يبحث عن الزوجة , يؤسس عش الزوجية بكل ما يملك من مال , و بعد أن يتزوج ; يسافر إلى بلد أخرى ليبحث عن لقمة العيش , و لا يأتي إلى زوجته إلا كل عام و ربما أكثر .. و هذا ناقوص خطر و هو سبب من أهم الأسباب .. حيث تكون الزوجة صغيرة في السن , و تحتاج إلى من يؤنس وحدتها ; فتشعر بالوحدة فلا رفيق ولا صديق , فتتود إليها الذئاب .


- صداقة العمل و الإنفتاح الزائد عن الحدود .. فيجلس الزوج أو الزوجة في عملهما يتحدثان مع القريب و البعيد عن تفاصيل عش الزوجية ذات السرية التامة و خاصة مواطن الضعف فيهما .. فيفتح باب لذوي النفوس المريضة ; فتقع الخيانة .


- زوال حرمة البيوت , حيث تجد المرأة تدخل صديقتها البيت .. تجيء و تذهب و تجلس و تنام مع وجود الزوج في البيت .. و أحيانا تترك صديقتها لوحدها أثناء وجود الزوج لتذهب للتسوق و ما إلى ذلك ! .


الخيانة الزوجية اسبابها


- من الدوافع أيضا أن بعض النساء تكون قد تقدم بها السن , و هذا أمر في العادة ليس بغريب , اذ أن لكل سن جماله الذي يمكن أن تتعايش به المرأة , ولكن هناك بعض النساء تريد أن تثبت لنفسها أنها ما زالت صغيرة هروبا من الواقع ظنا منها أن التقدم في عمر نقص ! .. فتحاول أن تداري هذا النقص بمزاحمة الصغيرات جمالهن و التفوق عليهن فتصادق الرجال لتثبت لنفسها أنها ما زالت صغيرة و تقع عمدا في هذا المستنقع الحقير .


- عدم الرضا العاطفي بين الزوجين .
- اضطراب العلاقة الحميمة بين الزوجين لأي سبب كان .
- الهروب من الضغوط الأسرية التي قد يفشلون في حلها .
- انشغال الزوجة عن زوجها بالأولاد و العمل و البيت و ظروف الحياة التي تدع الزوجة لا تشعر بأنها انسانة على قيد الحياة ! .. فيمل الزوج و يهرب إلى خارج البيت .


تصحيح ! 


هناك نظرة مجتمعية خاطئة و هي النظر للزواج الثاني للرجل على أنه خيانة زوجية ! .. و هذه نظرة خاطئة تماما .
فلا قياس بين الخيانة كجريمة زنا مدمرة للأسرة و المجتمع , و بين زواج بني على قواعد قانونية و شرعية سليمة .
و هذا رأي الشرع و القانون .. و لست هنا للحديث عن موافقتي أو عدم موافقتي بالزواج الثاني , و لكن الحديث هنا عن تصنيف الزواج الثاني شرعا و قانونا .


و إن كنت أميل تماما إلى أن الزوج لابد أن يأخذ رضا زوجته الكامل لزواجه الثاني احتراما لعشرتها و انسانيتها و اعترافا ضمنيا منه على أنها شقه الثاني و ليست مجرد شريكة حياة .


تناولنا في سلسلة الخيانة الزوجية ماهيتها و أمثلة عملية واقعية عليها و درسنا الأسباب و الدوافع من أجل معرفة العلاج ...لذا سنتحدث في المقال القادم عن الحلول و العلاج .




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات