القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية تجنب الوقوع في الخيانة الزوجية و علاج الخيانة الزوجية


كيفية تجنب الوقوع في الخيانة الزوجية


كيفية تجنب الوقوع في الخيانة الزوجية


تكلمنا في الموضوعين السابقين ( الموضوع الأول  -  الموضوع الثاني ) عن الخيانة الزوجية و ماهيتها و أسبابها و دوافعها من أجل الوصول لتلك النقطة و هي علاج و حلول سليمة منهجية للخيانة الزوجية .
قبل أن نتكلم عن العلاج مباشرة يجب أن نعلم أن من الممكن تفادي هذه الجريمة الشنعاء من البداية .
اذ أن كل من أراد أن يبني بيتا فلابد أن يضع له قواعد سليمة و متينة ..
فاذن يجب البحث أولا عن كيفية التعافي من هذا المرض بدلا من البحث عن الاستشفاء منه ! .


و بما أننا فرطنا في ارساء القواعد قبل الزواج ; وقع الكثير في الذلل و دمرت الأسر و شرد ملايين الأطفال .
و في نقاط سريعة نقول أولا :
- عليك باختيار الزوجة التي تقدر معنى الزوجية , و تتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقها .


- يجب تعلم الدروس التي قد تمنع المشاكل المستقبلية قبل أن تقع .. 
-استشر أحد مستشاري الزواج قبل الزواج , فإن لديهم خبرة في فن التعامل , يعلمك كيف تبدأ حياة مستقرة .
-البعد عن العنف فن لا يحسنه الكثير , فيجب أن تدرب نفسك قبل الزواج على فن التعامل مع الزوجة .


حلول و علاج الخيانة الزوجية 


- بداية العلاج الإعتراف بالداء و تقبل الدواء .
- تنمية الوازع الديني و المراقبة الإلهية ( فإن لم تكن تراه فهو يراك ) ..
لقي رجل امرأة من البادية , فراودها عن نفسها ; فأبت و قالت .. " ثكلتك أمك ..
 أما لك زاجر من كرم ؟! ..
أما لك ناه من دين ؟! "
قال .. " و الله لا يرانا إلا الكواكب .. " ..
قالت .. " فأين مكوكبها ( خالقها ) ؟ " .



نزل السرّي بن دينار في درب من دروب مصر , و كانت هناك امرأة جميلة فتنت الناس بجمالها .. فعلمت بمجيئه , فقالت لأفتننّه ! .. 
فلما دخلت عليه تكشفت له ..
فقال لها .. ما بك !! ...
قالت .. هل لك في فراش وطي و عيش رخي ! 

فقال لها : " و كم ذي معاص نال منهن لذة
                                                         و مات فخلاها و ذاق الدواهيا
               تذهب لذة المعاصي و تنقضي 
                                                         و تبقى تبعات المعاصي كما هي "


- علاج الفوضى الأخلاقية بالرجوع إلى الأخلاق الفاضلة , اجعل من بيتك مدينة فاضلة .

- تقنين الانفتاح بين الجنسين و الابتعاد عن مواطن الفتن و الشبهات .
- الاهتمام باختيار الزوجة من منبت صالح .. و الابتعاد عن منابت السوء .
- تدخل العلاج الطبي في بعض الأحيان , لحل المشاكل عند الزوج إن لزم الأمر .
- اختل بنفسك , و فكر في عواقب الخيانة الزوجية عليك و على أولادك و على اسرتك و بالتالي على المجتمع كله .
تذكر أنك ستورث أولادك الفضيحة و يذكر اسمك في مواطن الخبث و الدنس .. 
فلا حفظت من علو و لا حفظت من دنو .



- الصراحة الشديدة بين الزوجين .. فإن رأت منك خلقا سيئا ; صوبتك .. 
و ان رأيت منها ما لا تحب صوبتها .
- تقدير المسؤولية الملقاه على عاتقك , فأنت أب و زوج و مواطن صالح في المجتمع و قدوة أبوية للجيل الأصغر فلا تفقد مكانتك .


- اهتمام المرأة بزوجها و زينتها قدر اهتمامها بأولادها .. و وضع العلاقة الحميمة على رأس قائمة الأولويات . مشاكل الخيانة الزوجية في مصر
- من العلاج أيضا تجاهل المرأة اذا علمت بخيانة زوجها ! .. 
فكثير من النساء العاقلات اللاتي لا يردن هدم بيوتهن عند أول طعنة من الزوج , فهذه العاقلة تتجاهل و تبدأ تفند الأسباب التي دعت الزوج لذلك .
و الكثير من النساء نجحن في ارجاع أزواجهن إلى أحضان البيوت . 


- التوعية بقدسية الأسرة و تربية النشء على ذلك , و التركيز على تركيز القيم الأخلاقية و الدينية لديهم .
- النظر إلى العاقبة و المآل بعد وقوع جريمة الخيانة الزوجية , فالنهاية و لابد أن تكون فضيحة أو سجن أو قتل .. و ان وصلت للطلاق فهي أيسرهم .
و أخيرا أيها المتجرئ على تلك الفعلة الشنعاء , عد إلى رشدك .. إلى طهارتك , زوجتك , أولادك .. إلى الدفء و الأمان .. إلى الحضن الحلال .



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق