القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص كتب ابراهيم الفقي ، تنمية بشرية و بحث عن تطوير الذات سيغير حياتك




 بحث عن تطوير الذات سيغير حياتك 

 كتب ابراهيم الفقي



ملخص كتب ابراهيم الفقي ، تنمية بشرية و بحث عن تطوير الذات سيغير حياتك


ما تأخر من بدأ .. ابدأ وعينيك على النهاية 
من معوقات النجاح :

  • التسويف و المماطلة 
  • ضعف الهمة و العزيمة 
  • الفتور و الكسل
  • التردد
  • عدم الثقة بالنفس
  • المثبطون
  • عدم وضوح الغاية 
  • عدم إدراك الوسيلة
  • غياب التوكل
  • تضييع الوقت


كانت أمي - رحمها الله - تخددني بحب ، و تحذرني أني لن أفلح ، و عندما دخلت معهد
الفنادق ..
قالت لإخوتي : لقد ذهب عقل أخيكم ، إنه سيعمل جارسون في يوم من الأيام ، 
و لن يستطيع أن يتزوج زيجة محترمة ..


و عندما تدرجت في عملي أصبحت مديراً عاماً ..
قالت أمي لإخوتي : أخوكم هذا عبقري !
و عندما تركت عمل الفنادق .. 
قالت أمي لإخوتي : ادعوا لأخيكم بالهداية ، لقد ذهب عقله ..
و عندما رأتني أحاضر في التلفزيون ..


قالت لإخوتي : ألم أقل لكم أخاكم هذا عبقري !! ..
فقد يكون هناك شخص قريب منك يحذرك و يثبطك بحب ، أو بغير حب .. المهم
ألا تلتفت إلى هذا كله .. 
عليك أن تفكر و تأخذ بالأسباب ، و تضع أفكارك موضع فعلك ، فإذا وقعت 
فقف مرة أخرى و أخرى ، حتى تحقق كل  ما تريد .



كتب تنمية بشرية pdf

لقد فهم هذا المعنى .. الصينيون و اليابانيون ..
 يقول اليابانيون : إذا وقعت ثلاث مرات ، فقف أربع مرات ، و إذا وقعت أربعة
فقف خمس مرات .. و هكذا
و يقول الصينيون : إذا وقعت ، فليكن وقوعك على ظهرك ؛ حتى تنظر لأعلى 
 فتشد نفسك لتقف مرة ثانية ...!!
و بعض الناس يقع على وجهه و يستقر ، ثم يلقي باللوم على الظروف و الأحوال ..!



قدراتك لا حدود لها :
ليس في الإنسان هو فقر المواهب أو الأرزاق ، إنما هو فقر العزيمة و الأخلاق ، فقر
الإيمان ، فقر الإرادة .. أما القدرات التي أعطاها الله لك ، فلا حدود لها ، و لا يوجد 
أمامها ما يُسمى بالمستحيل .. إن هذه الكلمة ( مستحيل ) Impossible ..
أولها حرف ( I ) و الحرف الثاني منها ( M ) ، و بعدهما ( possible ) .. فيصبح
معناها : أنا ممكن 



تنمية و تطوير الذات و تعزيز الثقة بالنفس

لقد أجرى الشاعر إيليا أبو ماضي حواراً مع أحد المتشائمين العابسين ؛ المتشائم يرى 
أن البشاشة و التفاؤل لا فائدة منهما ؛ لأن الإنسان يموت في النهاية رغماً عنه .. فأخبره
الشاعر أن التشاؤم و الاكتئاب لا يكسب الإنسان خيراً ، كما أن التبسم و التفاؤل لا
يُفقده خيراً ، ولو كان بيننا و بين الموت شبراً وحداً .. فلنبتسم و لنتفائل ؛ لأنها 
ستكون آخر ابتسامة ...


يقول الشاعر إيليا أبو ماضي :
قال: الليالي جرَّعتني علقماً *** قلتُ: ابتسمْ، ولئنْ جُرِّعتَ العلقما 
فلعلِّ غيركَ إن رآك مرنِّماً *** طَرَحَ الكآبة جانباً وترنَّما 
أتُراك تغنمُ بالتبرُّمِ درهماً *** أم أنت تخسرُ بالبشاشةِ مغنما؟ 
يا صاحِ لا خطرٌ على شفتيك أنْ *** تتثلَّما، والوجهِ أنْ يتحطَّما 
فاضحكْ فإنَّ الشّهْبَ تضحكُ والدُّجى *** متلاطِمٌ، ولذا نحبُّ الأنجُما! 
قال: البشاشةُ ليس تُسعِدُ كائناً *** يأتي إلى الدنيا ويذهبُ مُرْغَما 
قلت: ابتسم مادام بينك والردَّى *** شبرٌ، فإنَّك بعدُ لنْ تتبسَّما



كتب تطوير الذات pdf

أليست هذه الكلمات صادقة المعنى ، إن نفس الإنسان هي مصدر سعادته أو شقائه ،
ولا يجني من الكآابة إلا شقاء العيش ، و لا يجني من العجز و التسويف و المماطلة 
إلا الفقر و ضياع المواهب و الجهل بالحياة و الأحياء ..
كيف يشكو من ضعف القدرات و عجز الطاقة إنسان ، جعل الله الكون ملكاً له
و في خدمته و مسخراً لمنفعته ؟!!

* لماذا ترضى بوزنك الزائد ؟ ، فيَثْقُل عليك ظهرك و قدميك و ركبتيك ؟
* لماذا لا تكون رائعاً في فن الإتصال بالآخرين ؟
* لماذا تعبس دائماً و لا تتفائل ؟ .. لماذا لا تأخذ الأمور ببساطة ولا تُثقل على أعصابك ؟
* لماذا تظن في نفسك الفشل ؟ .. و الناجحون ليسو أفضل منك ..!



  

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات