القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص اطفال قصيرة قصص اطفال جديدة قبل النوم | قصص حزينه جدا لدرجة البكاء




قصص اطفال قصيرة 2020

قصص اطفال مكتوبة



قصص اطفال قصيرة قصص اطفال جديدة قبل النوم | قصص حزينه جدا لدرجة البكاء



سارة بنت جميلة مهذبة بارَّةٌ جداً بأمها و أبيها و جدتها ،ساره  تحب جدتها و تسعى لراحتها .. الجدة تقوم من النوم فتجري سارة نحوها لتعطيها النظارة ، و تساعدها فيما تحتاجه . قصص قصيرة  و قصص حزينه جدا مؤثرة



كانت تدخل سارة إلى حجرة الجدة .. فتجدها تصلي و بعد الصلاة ترفع يدها إلى السماء ، و تناجي ربها ..
سألتها سارة يوماً : ماذا تقولين لله يا جدتي ؟
الجدة : أطلب من ربي كل شيء لا يستطيع البشر فعله ، و هو سبحانه و تعالى يلبي
ما أريده .




 قصص اطفال جديدة 2020


سارة : هل يعطيك الله كل ما تريدينه ؟!!
الجدة : نعم يا سارة فالله على كل شيء قدير ، فكل ما تريدينه من الله يعطيكِ إياه ، فعليك
يابنيتي بطريق السماء .. فقط ارفعي يدك إلى الله و ناجه و ناده يجيبك ...
فرحت سارة بكلام الجدة عن الله و شعرت أنها قوية به .




و في يوم من الأيام ، مرضت الجدة مرضاً شديداً .. و دخلت عليها سارة فأوصتها 
الجدة بأن تدعو لها بعد موتها ..
سارة تذهب إلى المدرسة فهي في الصف الثاني الإبتدائي ، و هي متميزة في 
المدرسة و الكل يحبها هناك ...




قصه قصيره للاطفال


و في يومٍ و هي عائدة إلى المنزل ، وجدت أن أُناس كثيرون واقفين أمام منزلها
قلقت كثيراً و أسرعت إلى البيت حتى تعلم ماذا حدث ؟
فوجدت أن جدتها قد توفيت ..
بكت سارة بكاءاً شديداً على رحيل جدتها فهي لها كل شيء ..
فجلست أُمها معها تحاول أن تطمئنها على جدتها و أنها ذهبت إلى الجنة .




قصص اطفال قبل النوم مكتوبة


و كانت سارة تدخل إلى حجرتة جدتها و تجلس في مصلَّاها تدعو لها من أعماق قلبها ..
دخلت سارة إلى الصف الدراسي الرابع و نجحت بتفوق.
و كانت فرحة الأسرة كبيرة بها ، فهي تريد أن تصبح طبيبة لتعالج المرضى و تحقق أحلامها .

و بدأ العام الدراسي الخامس لسارة .
و في يوم تعبت أم سارة جداً ، فنقلوها إلى المستشفى .. و كان أبوها يذهب إليها يومياً
و يترك سارة حتى لا تحزن .




قصص اطفال حزينه جدا لدرجة البكاء


و في يوم و سارة مع أخواتها و أبيها في المنزل .. دخلت على أبيها ، فوجدت أبيها
يبكي على أمها ..
فسألته سارة عن حالة أمها ، فحاول أن يطمئنها .. و لكن سارة فهمت أن 
أمها في خطر .. تذكرت سارة كلام الجدة و أن الله يسمعها و ينظر إليها ، و إذا 
طلبت منه شيء أعطاها إياه فهو القدير ..




قصص اطفال قصيره مكتوبه


سارة طلبت من والدها أن تذهب معه إلى لزيارة أمها فرفض ذلك .. فألحت
عليه إلحاحاً شديداً ، حتى بكت فوافق و ذهب بها إلى المستشفى .
و عند المساء أراد الأب أن يعود من أجل الأولاد ، فطلبت منه سارة و ألحَّت
عليه أن تبيت هذه الليلة مع والدتها في المستشفى .


و مع إلحاحها تركها الأب و هو خائف عليها فأوصى عليها الممرضات .. و تركها 
وحدها مع أمها في حجرة الأم في المستشفى .... عدت بضع دقائق و لحظات ...
نظرت سارة إلى أمها ... و كانت الفاجعة !! 


الجزء الثاني


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات