القائمة الرئيسية

الصفحات

خواطر تويتر ، خواطر حزينة جدا تدمع عيناك ، خواطر عن الحياة راقية

 


 أجمل خواطر تويتر

خواطر راقية و رائعة جدا


خواطر تويتر ، خواطر حزينة جدا تدمع عيناك ، خواطر عن الحياة راقية

من الطارق ؟؟؟؟

عندما تجد كل شئ حولك حالك كليل بهيم....عندما تجد كل من حولك كسراب بقيعه يحسبه الظمآن ماء...عندما ترى الدنيا من حولك ضباب ....سراب....وتجد أنفاسك تضيييييق كأنها تخرج من ثقب إبره ....عندما تتلاطم الأمواج من حولك ...تريد لصوتك أن يخرج وينادي العالم باسره .....فلا صوتك يطاوعك ولا الأمواج تحنو عليك ..

وعندها تمد يديك لينتشلك أحد ...إني أغرق إني اغرق ....فلا يجيبك إلا صوت السكون المميت...عندها فقط ستعلم يقينا

ان لا ملجأ ولا منجى إلا الله ... خواطر عن الحب و الحياة حزينة

منحتني الأيام السابقه محنه شديده جدا ...مدلهمة كليل كالح السواد ...وبرد شتاء قارص في ليله من ليالي الشتاء القاتمه ...

عندما تخدع ثم تخدع ثم تخدع ....تبحث عن دفئ الشتاء فلا تجد ...عن نسمة صيف بارده ترد لك أنفاسك فلا تجد ...



حينها فقط رفعت رأسي للسماء ...فهي الوحيده التي لم تلفظني ...وجدتها باسمه ...صافيه

وأرسلت على وجهي الشاحب شعاع من نور دافئ 

وجدت السحب الرماديه تتفرق بعضها عن بعض لتظهر لي بسمة الشمس ...تحوطني ببريق له نور

حينها تنفست وشعرت بنسمتها البارده تتسلل داخلي لتنعشني 

وكأني كائن غريب عن هذا الكوكب لأول مره يرى شمس تبعث له رساله


خواطر حزينة جدا عن الحياة

تويتر خواطر روعة جدا


فهمت رسالتك ...نعم فهمتها ...

أنا مخلوقه ...وأنت مخلوق ...

لكنك أيتها الشمس سعيده وضاحكه دوما لأنك لا تحتاجين لأحد إلا الله

عندها فقط علمت أنه هو وحده الذي سيمنحني القوه لأخرج من حالك الظلام

وصقيع الأوهام وشتات الأمر ..

عندها فقط ولأول مره أرفع يدي الى السماء ...أغرورقت عيناي بالدموع ثم ...

أنهمرت دموعي على وجنتي الشاحبتين فشعرت بحرقتها  ...

نظرت الى أعلى وكأن شئ ما يمنحني فرصه لأتكلم ...لأتألم ...لأحكي له حالي ...لأنقض عن كاهلي هذا الحمل الثقيل الذي أثقل ظهري ...



كأني أرى الله بقلبي لا بعيني ...غمرني هذا الشعور بالدفئ ...بالأمان...بالقوه بعد هذا الوهن الرهييييييييب...الذي أنتابني ... خواطر حزينة ، خواطر عن الحب 

قلت له سيدي ألهي ضعيفه تستقوى بك ....تائهه تطلب منك الوصول ...عاجزه الهي فأمنحني القوه ...أمنحني الأمان ...ساعدني يا الهي

يقولون أني عاصيه وبعيده عنك ..لكني أشعر بقربك .. بلطفك .. بحبك 

أعلم أنك رب للمطيع ورب للعصاة أمثالي فأخرجني من مصيبتي التي لا يعلمها غيرك



بعدها شعرت بدفئ يسري في جسدي وقوه أستطعت بها القيام وصلت الى سريري

الذي كنت تركته لأني لا أنام 

القيت نفسي علي السرير وأنا أنادي عليه ألهي لا تتركني

لم أشعر بنفسي ، نمت نوما عميقا لم أنم مثله من قبل ...

وبعد سويعات من يومي مضت ...وجدت أحد يدق جرس الباب ...تعجبت من هذا الذي تذكرني ؟؟؟؟

أسرعت بالنهوض لأفتح ...أوووووه ...يا إلهي ما هذا ؟؟؟

ما كنت أتخيل أنك تستجيب لأمثالي ....

أتدرون من الطارق ؟؟؟؟

إنه الفرج .



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات