القائمة الرئيسية

الصفحات

 

قصص رعب سعودية مكتوبة 2020 

قصص مرعبة جدا و مخيفه 

السيارة السوداء (الجزء العشرون)

لمشاهدة الجزء الأول من الرواية : الجزء الأول

قصص رعب مخيفة 2020 ، روايات سعودية حزينه جدا | السيارة السوداء

يستغل نور الفرصه ...ويتجه نحو السيد ماجد ... وينظر اليه بإبتسامه مشرقه تنم عن ما في قلبه من أحاسيس وخواطر وذكريات حضرت لتوها تتراقص في ذهن مجهد .....

ماجد ورهف يجلسان على اريكه بجوار الشرفه الواسعه يراقبان بسعاده وإندهاش لكل مايحدث ... قصص مخيفة حقيقية

كأنهم توصلوا الى مدينة أفلاطون (المدينه الفاضله ) التي كان يحلم بها وغادر الدنيا ولم يعثر عليها....



جلس نور بخفه بينهما قائلا :أبي كيف حالك ...ونظر نور الى عين والده ولأول مره يقترب منه ...اندهش ماجد ...ودقق النظر الى وجهه على إستحياء وهو يبتسم ..ورغم أنه لم يتخيل للحظه واحده انه ابنه الغائب ...لكنه وجد قلبه ينجذب اليه بشده وأحبه حبا شديدا .

نور :هل انتم على مايرام ؟؟؟

ماجد :سيدي وكيف لا وكل هذا الإحسان يحيط بنا ..

نور :أرجوك لا تقل سيدي ...بل أنت سيدي ...

يفزع ماجد :لا تقل ذلك فأنتم اسياد لنا ...



نور :أرجوك هذه الكلمه تؤ لمني ...قل لي يابني أو يانور ...

ماجد :عفوا سيدي لا يطاوعني لساني .

نور يحول عينه الى رهف ويقول :كيف حالك صغيرتي ؟؟؟؟

رهف : بسعاده غامره نحن منذ أن تقابلنا معكم ونحن بخير ...

نور وهذا ما نتمناه لكم ... قصص سعودية مكتوبة روايات سعودية حزينه




د راندا :هيا دكتور نور فالسيده رنا استعدت للنزول .

يسرع ماجد ورهف نحوها ليساعداها في النزول من على السرير..فيسبقهم نور 

نور :اتركاها لي ...تستحي رنا منه وتنظر لرهف فيقول نور :امي الحبيبه أنا أبن لك 

هيا اعطني يدك ويمسك يدها ويساعدها في إرتداء المعطف وهنا تتدخل رنا وتساعد أمها فيتفهم نور شعورها .


قصص سعودية حزينه

روايات رومانسية سعودية حزينه

قصص مرعبة جدا 2020


د راندا :هيا دكتور نور وهم يلحقون بنا الى غرفة الآشعه ,,,

ينصرفان ....وتبقى الاسره وحدها يشعرون بمزيج من المشاعر الفياضه تجاه هذا الصنف العجيب من البشر ...

ماجد :انا لاأفهم ما سر هذا الإهتمام البالغ ؟؟؟؟

رنا :وانا ايضا هناك أمر ما !!!!

رهف :أنا فهمت 

الأبوان :ماذا فهمت ؟؟؟

رهف : هم يتاجرون مع الله بهذا المعروف ...



خاصه أنهم علموا أننا غير قادرين ...وهذا المكان لا يدخله إلا المستطيعين ونحن أتينا عن طريق الخطأ ما كنا نعلم أن الأمر سيكون مكلفا بهذا الشكل .

ثم المهم اللآن ان تتعافى أمي الحبيبه وتعود افضل مما كانت ...

يدق الجرس ...الممرضه هيا سيدتي ف الاطباء بإنتظارك ...


تدخل السيده رنا وتجد فريق من الاطباء في إنتظارها ...ممنوع دخول مرافق .

تلح رهف أن تدخل معها فيرفض طلبها ....

نور يخرج اليها ..لا تقلقي صغيرتي أنا ساظل بجوارها ...

وأخيرا سنحت لنور الفرصه ليجلس مع أمه لأول مره وحدهما ....ترى ماذا سيقول لها ؟؟؟



يطلب نور من الطبيب المختص أن يأتي بالسيده نور الى مكتبه وتعلل بأن يريد تأهليها نفسيا قبل العمليه ...

دخلت السيده نور فوجدت نور وحده وكانت تشعر بالقلق خاصه أنها كانت تريد رهف معها 

كان نور يجلس على المكتب ...ينظر اليها ويتذكر وهو يجري ورائها وتجري ورائه في الحديقه ...جلست بعيدا عنه يبدوا عليها الحزن والخوف معا ...

قام اليها وقال : أريد أن أعرف ما الذي يقلقك ؟؟؟

السيده رنا :أخشى من هذه العمليه لعلمي أنها خطره ؟؟؟

يقوم نور ويذهب جوارها ويمسك يدها أمي لا تخافي ...سأزف لك البشرى الان ..

رنا : اي بشرى ؟؟؟


قصص حب سعودية


نور :د قدري خبير كبير جدا وفي ذهنه  خطه لعمليتك محكمه وأبشرك بالبشرى بعد اجراء المطلوب ...المهم أن لا تحزني ...فلعل حزنك على ولدك هو الذي فعل بك هذا !!!!

رنا :نعم لقد كان شادي قلبي النابض ..وبعد غيابه مات قلبي وغابت حياتي في ظلمات بعضها فوق بعض ..

نور :أما زال عندك أمل للقائه ؟؟؟

رنا : هو معي لم يغيب لحظه عن بالي ...أحكي معه أتذكر كلماته ,,,ضحكاته ...لحظات غضبه ماذا كان يحب ماذا كان يكره ...كل شئ كل شئ 

نور :أشعر أنك ستقابليه قريبا جدا ...وينظر لعينيها وتقول عينيه ...أنظري لي جيدا ألم يعرفني قلبك ؟؟؟؟؟

رنا :تنظر لنور وتلحظ حب في عينيه من نوع فريد لا تستطيع وصفه 

يدق الجرس ...يدخل الطبيب ...تنقطع أغلى لحظات عمر نور ....

الطبيب :هيا سيدتي ...يقومان ,



بعد عدة أيام من ظهور نتيجة الفحوصات يجلس قدري مع نور ويقول له ان الحاله ليست من الخطوره بمكان وأن جميع التشخيصات الحديثه مغايره لسابقتها ومطمئنه ..ويشرح له انها لن تحتاج الى عمليه اصلا وإنها مجرد عقاقير وأدويه بسيطه قد تطول شيئا ما ؟؟؟

يصرخ نور :أحقا أبي ؟؟؟؟ روايات و قصص سعوديه واقعيه حزينه

د :قدري باسما فرحا :دكتور نور الم أوضح لك ام خانتك ذاكرتك الطبيه من اثر الفرحه؟؟؟

يقوم نور يحتضن د قدري :شكرا شكرا أيها الرجل الخطير ....ثم يتركه ويسرع الي غرفة السيده رنا ....


يذهب نور الى غرفة رنا مسرعا ...

يقومان له عند الدخول ...فيشير لهما ان اجلسوا جميعا ...

نور وقد بدت عليه السعاده الغامره : كيف حالكما ؟؟؟وقبل أن يجيبوا ...عندي لكم بشرى راااااائعه...

ماجد ورهف ما ذا عندك أرجوك أخبرنا ؟؟؟

نور ينظر اليهم ويضحك ثم يتجه بعينيه الباسمتان الى رنا ....



نور ناظرا الى رنا :امي الان ابشرك ...

الجميع بلهفه ماذا عندك ي دكتور ,,,

نور :يشرح لهم أن الاجهزه الحديثه أظهرت أن الحاله مطمئنه جدا وأن القديم كان غير صحيح ..  قصص واقعية حزينه و مؤثرة

تنفجر رنا ورهف في نوبة بكاء وتسرع رنا لحضن أمها ,,,ويسرع ماجد يقبل رأسها وهو يبكي...تظل الاسره تبكي فرحا على منحه ربانيه لم يكن في مخيلتهم حدوثها ابدا ...


ينظر نور اليهم ويقول :وأنا ليس لي نصيب من فرحتكم هذه ؟؟؟؟

يقوم ماجد تجاهه قائلا :دكتور نور اتسمح لي ان أحتضنك فلم أحب شخص مثل ما أحببتك كأنك ابني ...يرتمي نور في أحضانه ولأول مره ينفجر في البكاء في أحضان أبيه الحقيقي ثم يقررنور فعل شئ ؟؟؟؟؟؟؟


الجزء الحادي و العشرون



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات