القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص سعوديه حزينه 2020 ، روايات سعودية جريئة مكتوبة قصص واقعية حزينه

 


قصص رعب مخيفة حقيقة مكتوبة 2020 

قصص مرعبة جدا و مخيفه 

السيارة السوداء (الجزء التاسع عشر)


قصص رعب مخيفة 2020 ، روايات سعودية حزينه جدا | السيارة السوداء

لمشاهدة الجزء الأول من الرواية : الجزء الأول


راندا :ستفرح ميرنا كثيرا بالخبر ساسره لها ...حتى تشفى والدتك رنا ..

ضحك نور خجلا .. قصص مخيفة حقيقية
نور: أبي أمي هيا بنا نسرع الى المستشفى فهناك من يحتاجون مساعدتنا  ...
قدري :لأول مره نجدك بهذه السعاده يانور ...أدام الله سعادتك ....
وفي المستشفى .....



وصلت الاسره السعيده الى المستشفى ....
دخل الجميع الى المكتب الرئيسي لدكتور قدري ....فهو بعيد تماما عن إدارة المستشفى وأيضا عن غرف المرضى ...إختاره خصيصا ليخلد الى الهدوء بعد كل عمليه جراحيه يقوم بها ....

نور :ابى امي هيا بنا الى السيده رنا ...
قدري :أهدأ نور ....حتى نطلع على آخر المستجدات لحالتها ...
قدري :يهاتف الإداره  ....نور مترقب بشغف ...يأتي المدير بسرعه ..
المدير : نعم سيدي ...  قصص سعودية مكتوبة روايات سعودية حزينه



قدري :أطلعني على آخر أخبار حاله السيده رنا ربيع ماذا عنها؟؟؟؟
المدير :هي تحت المتابعه الدقيقه وأوقفنا كافة الادويه 
قدري :جهز الحاله لتقوم بجميع ما طلب من آشعه والتحاليل الازمه .
المدير :سيتم كل شئ على ما يرام .
قدري :هيا ي نور هيا ي راندا نتوجه الى الجناح الخاص بالسيده رنا ...
يقوم نور مسرعا فيتعثر في حرف المنضده ويقع على الأرض...فتتعالى ضحكات أبويه ..


قصص سعودية حزينه

روايات رومانسية سعودية حزينه

قصص مرعبة جدا 2020


تدخل الممرضه تستأذن من السيده رنا ومرافقيها لدخول سيادة الدكتور قدري ومن معه
ماجد :على الرحب والسعه نحن على شوق لهما ...
دقدري :ينظر للممرضه أن تنصرف (فتلبي مسرعه وداخلها فضول شديد لفك هذا اللغز العجيب هي وكل العاملين في المستشفى بلا إستثناء فهذا الأمر اصبح حديث المستشفى كلها)
يتجه قدري الى السيده رنا مباشرة:كيف حالك اليوم سيدتي ؟؟؟
وعين نور تتجول بإشتياق شديد لأمه رنا واباه ورهف يدقق النظر بوجه باسم وعقل شارد 
في ذكريات الطفوله التي بدأت تطفو على سطح الذاكره .روايات و قصص سعوديه واقعيه حزينه




وقبل أن تجيب السيده رنا سارع زوجها بالحديث :
صدقني سيدي الفاضل لقد تعافت زوجتي من حسن صنيعكما ...
رهف :سيدى نحن كاننا في حلم جميل نخشى أن يفارقنا !!!
يبتسم د قدري :هذا من فضلكم ..ثم يوجه حديثه مره أخرى لرنا :كيف حالك ؟؟؟؟
السيده رنا :أنا لا أصدق أني وصلت الى هذه المستشفى فهذا كان من المستحيلات !!!
دقدري :لقد قدر الله لك الخير ...
السيده رنا :ولكني أخشى أن لا نستطيع تكاليف العمليه فهي فوق طاقتنا !!!
قدري :سيدتي لقد تم دفع كل التكاليف ولكم في خزانة المستشفى مبلغ كبير إضافي سيرد إليكم بعد إجراء العمليه ...


رنا ورهف وماجد ينظر بعضهما لبعض وكأنهم يتواصوا فيما بينهم أن كفى حديث خوفا أن تفر منهم سعادتهم المنشوده ...
يتدخل نور بلهفة المشفق الى السيده رنا وقد حنى رأسه ليقترب منها ويمسك يدها ويقبلها 
ويقول بصوت حنون دافئ :أمي لا تقلقي المهم أن تقومي سالمه لنا جميعا ...

تنظر رنا بدهشه وقد خطف قلبها بكلمة أمي ...ثم نظرت إليه ودققت في وجهه الباسم 
وهو ينظر الى عينيها ...ويريد أن يصرخ أنا أبنك أنا قلبك يأمي الحبيبه ...
وهنا ينهي الموقف بسرعه دكتور قدري قأئلا :
سيدتي استعدي الأن للصعود لحجرة الآشعه سيرافقك دكتور نور والدكتوره راندا



د راندا :كيف حالك سيدتي ؟؟  قصص واقعية حزينه و مؤثرة

رنا وعقلها مدجج بافكار كثيره وقد تعلقت عينها بنور ...وتتردد على مسامعها كلمة (امي)
وهناك شيئ ما بداخلها مبهم ..لا تعرف كنهه : بخير ي دكتور أشعر أني مع ملائكه من السماء ...قد ارسلهم من أجلنا ...
راندا :شكرا لك سيدتي ...هيا أستعدي لنذهب معا لنطمئن على قلبك الغالي .
ينصرف دكتور قدري ....فيستغل نور الفرصه و.....




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات