القائمة الرئيسية

الصفحات

روايات رومانسية سعودية حزينة مكتوبة ، قصص سعوديه جريئة واقعية مؤثرة


روايات رومانسية سعودية حزينة 

روايات سعودية جريئة مكتوبة

الجزء الحادي عشر

قصص سعوديه حزينه 2020 ، روايات رومانسية سعودية  حزينة

لذلك اتيت إليك  لتساعدني ...

ماذا أفعل ؟؟؟؟ وكيف أبدأ ؟؟؟ وكيف أراها مرة اخرى في اقرب وقت ؟؟؟؟

ساعدني يا رافت ففد شل تفكيري ؟؟؟؟

 قصص واتباد wattpad

  روايات رومانسية سعودية حزينة و روايات اماراتية 




رأفت : أنا اسمعك من نصف ساعه تقريبا ولم افهم من هي ؟؟ وأين هي ؟؟ ومن  الذي خطفها منك ؟؟
أريد ان أفهم ثم اساعدك يا صديقي ...فداك روحي .. ما انسى وانا أبحث عن عمل لأسد حاجة أسرتي ..فكنت نعم السند..ورفعتني إلى مدير صيانه مره واحده وكنت سبب في كل الخير لي ومازلت ...اتمنى أن أرد لك شئ من جم أفضالك علي ...





طلعت : لا تقل مثل هذا  فأنت أخي ...والان سأقص عليك ما حدث ..

وسرد طلعت القصه كلها منذ دخول هيام على سبيل الخطأ الى مكتبه حتى جذبها أبيها ونزل .
رأفت : هذه مشكله كبيره يا طلعت ...هل ستوافق الوالده برجل عامل في الصيانه 
ليس له حظ من الدنيا غير أبنه جميله على حد قولك ؟؟؟




طلعت : هذا ما أبحث له عن حل ...كيف أقنع أمي !!!!
رأفت :   ثم كيف لأبن أكابر عائلات الاسكندريه أن يتزوج بنت لا حسب لها ولا نسب ؟؟؟
طلعت : علمتني الحياه ألا أنقاد كالحيوان وراء كل ناعق ..يا للشر الذي ملئ  قلوب البشر
وكثير منهم أغبياء ..كيف نحكم على البنات الفقيرات أنهن لايصلحون للزواج من الأكفاء 
او من هم فوقهم من الغنى !!!!
أي منطق هذا ؟؟؟؟
أنت تعلم جيدا يا رأفت أن هذا المنطق الغبي لا يروق لي ...
رأفت : هل غيرت حالك لهذا الحد ؟؟؟؟
عموما نعصر خلا صة عقولنا لنصل الى الحل الأمثل يا صديقي الحبيب ...


قصص سعوديه حزينه 2020 

روايات اماراتية حزينه و روايات واقعية مؤثرة

قصص wattpad



ذهب طلعت إلى البيت ..يعد الساعات لينتهي الليل سريعا ..ليذهب الى قسم الصيانه !!!
قام من نومه فرحا إنه الموعد !!!
ذهب طلعت إلى مكتبه وبدون تفكير دق الجرس واستدعى العامل ..
وطلب منه التوجه غلى قسم الصيانه ويستدعي  عم رجب ...
قلق العم رجب ..ترى هل سيحاسبني على فعل أبنتي ب الأمس ؟؟؟
العم رجب فكر في كل شئ  ......  لكن ومن المستحيل ان ياتي في مخيلته ان أبن الأكابر قد وقع في حب أبنته !!!!




دخل عم رجب يرتجف : سيادك طلبتني !!!
المدير (طلعت )  : إجلس يا عم رجب ...
يجلس عم رجب وهو يقول في نفسه تبا لك ياهيام ...أعمل منذ عشرين عاما ولم يطالبني أحد بمظلمه ..تبا لك ..
المدير : مابك عم رجب .. أراك قلقا ؟؟؟؟
أرسلت إليك لأني طوال الليل أفكر في مشكلة أبنتك ما الذي حدث ؟؟؟طمئني يا رجل !!!
يتوه عم رجب في تفكير عميق ....يالك من رجل طيب ...لا يظهر إلا حزمه !!!يقولها عم رجب في نفسه ....
ثم يتدارك ليجيب سريعا : لالا كانت مشكله هينه ..رجعت من الجامعه لم تجد المفتاح في حقيبتها ...قلقت لأن ليس لها أحدا تذهب إليه !!!





المدير : طالبه هي ؟؟؟؟
رجب بفرح شديد : نعم إنها في كلية الآداب...
المدير : أين تسكن يا عم رجب ؟؟؟
رجب : في قريه نائيه ...تبعد عن الأسكندريه ثلاث ساعات تقريبا ...
المدير : تعمل هنا من عشرين عاما ولم تستطع توفير سكن مناسب لأسرتك ؟؟؟
رجب : أذهب إليهم كل أسبوع ...فلا قدرة لي على شراء سكن !!!
المدير : من يعيش معك الآن ؟؟؟
رجب : انا وهيام أبنتي حضرت معي منذ أشهر لأن تنسيق الجامعه جاء ف الاسكندريه .




عم رجب يشعر بدهشه من إهتمام المدير به ...وتبسطه معه في الحوار .
المدير : لابد أن نبحث لكم عن شقه مناسبه لك ولأسرتك ياعم رجب ..
عم رجب : لا يصلح ذلك الآن .... لأن أولادي في مدارسهم مع أمهم في القريه ...
واخشى عليهم من المدينه وأجوائها ...فالقرية أمان ...



المدير:
 وهنا في الأسكندريه أين سكنك ؟؟؟
رجب : يصف له بعفويه العنوان بكل وضوح ..
فرح طلعت جدا فهو لابد أن يرى هيام بأي طريقه !!!
المدير ينهي كلامه مع عم رجب ويقول : عم رجب أي شئ تحتاجه أنا رهن إشارتك 
رجب :شكرا لك ياسيدي فانا خادمك المطيع  ....
ينصرف رجب لعمله مسرورا بإهتمام الرجل به !!!!
ويفكر طلعت في حيله ...كيف يراها ؟؟؟؟؟؟؟




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات