القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص واقعية مؤثرة ، روايات رومانسية حزينه قصص سعوديه مكتوبة

 

روايات رومانسية سعودية حزينة 

روايات سعودية جريئة مكتوبة

الجزء الرابع عشر

قصص سعوديه حزينه 2020 ، روايات رومانسية سعودية  حزينة

واقفا مبتسما منتظر من يسمح له بالدخول .. عم رجب غير مصدق ....قد أذهله الموف كأبنته تماما !!!

قال مازحا : أيييه ياعم رجب مفيش حد يقولي اتفضل ؟؟؟؟؟
عم رجب وقد ادرك أنه لا يحلم : تفضل سيدي تفضل سيدي !!!
دخل طلعت ثم نظر ....
نظر حوله اين يجلس  فأشار له عم رجب إلى كرسي بلاستيك في صاله ضيقه ...




جلس ووجد عم رجب  كأنه مازال نائما !!!الرجل متوترا للغايه ...ترى هل أخطأت عندما 

أتيت ؟؟؟؟  قصص واتباد wattpad

  روايات رومانسية سعودية حزينة و روايات اماراتية 


أراد طلعت أن ينهي هذا الموقف فقال : عم رجب جئت لأعتذر لك عما حدث ...
رجب : مطئطئ رأسه إلى الأرض !!!
طلعت : هلا قبلت إعتذاري !!!
رجب : عفوا ياسيدي ..ولكني ولأول مره منذ عملي يلومني أحد على تفريط وقد أفنيت حياتي في هذا المصنع مخلصا أمينا ..
طلعت : كان هناك فهما خاطئا ..ولم ابرح مكاني حتى ظهرت برائتك !!!



رجب يبكي ويضع يده على وجهه ...يتأثر طلعت من أجله ...يقوم يربت على كتفيه ..
 ويقول : عم رجب ارجوك لا تبكي وإلا سأغادر المكان فورا ...وتكون قد رددت إعتذاري
رجب : آسف سيدي ..ولكن صعبت علي نفسي عندما طردني رأفت بيه ...
طلعت :غدا سأرد إعتبارك امام الجميع بنفسي ...
يمسح رجب دموعه ...ويقوم ليحضر له واجب الضيافه ...
رجب : هيام ماذا سنقدم له ؟؟؟
هيام : سأحضر له كوب من النسكافيه حالا يا أبي ...



جلس رجب يرحب بطلعت بيه ....وأستطرد الحديث عن أحوال المصنع والعمال ..
طلعت : تبسط معه في الكلام وسأله عن أحواله وعن إن كان هناك شئ يضايقه ؟؟؟
بدأرجب الحديث وطلعت يفكر لماذا لم تخرج هيام ...يتمنى أن تنجح مهمته ...
خرجت هيام بالمشروب ..إنها جميله جدا رغم هندامها البسيط ..كانت كزهرة البنفسج 
تبهج ولكن بداخلها شجن ...تمنيت أن تجلس معنا ولكن كيف ...يبدو أن عرفهم يجرم ذلك!!


قصص سعوديه حزينه 2020 

روايات اماراتية حزينه و روايات واقعية مؤثرة

قصص wattpad



هيام : تفضل سيدي ...وقربت إليه الكوب ليأخذه .
نظر إلى عينيها ...فأرتبكت وكاد الكوب يسقط من يديها ...فقام أبوها فزعا يسند الكوب 
قبل أن يقع ...
رجب : مابك يا هيام كاد أن يقع على طلعت بيه ...
طلعت : لا عليها حتى لو سقط ..(ثم أراد أن يبادرها بسؤال ) كيف حالك في الجامعه ؟؟؟
هيام : الحمد لله ..
طلعت : من أساتذتك هناك فإن لي أصدقاء كثر ..لو أردت أي شئ .
رجب : لا لا هي لا تريد شئ ...
طلعت : ماهذا المشروب يا آنسه ؟؟؟



هيام :نسكافيه ..
طلعت : للأ سف لا أحبه ...
هيام : ماذا تريد حضرتك أصنعه لك حالا ..
طلعت : فنجان من القهوى ..
هيام بأسف : أعتذر لا يوجد عندنا قهوى !!!
رجب : احضر لك من عند الجاره فهي تشرب القهوى ...
طلعت ضاحكا : لالا   سأشرب النسكافيه كنت أمازح هيام فقط ..  قصص و روايات واقعية حزينه سعودية واتباد



ثم أرتشف رشفه من النسكافيه وهي واقفه لم تغادر المكان بعد وقال : صدقيني يا آنسه هيام اجمل نسكافيه أشربه في حياتي ...
هيام بسعاده : حقا !!!
طلعت وهو يضحك وينظر إلى ضي وجهها : حقا ..ولا أروع من ذلك ..
عم رجب : أذهبي إلى مذاكرتك يا هيام ...
تهم هيام بالإنصراف..
طلعت : لا ...اسمح لي ياعم رجب أسأل الآنسه لماذا كانت غاضبه مني عندما فتحت لى الباب ؟؟؟



هيام : نعم كنت غاضبه من اجل أبي  ...كان مهموما  !!!
طلعت : إذا لابد أن تجلسي بعد إذن عم رجب لأشرح لك ما حدث ...
جلست هيام على إستحياء ..وكان المجلس قريب منه قليلا ..وكاد أن يطير قلب طلعت  بين  نجوم السماء ..لدرجة انه نسي ما كان يريد قوله للحظات ...ثم تدارك مسرعا وقال :
آنسه هيام وأخذ يحكي لهم منذ وفاة والده وما لاقاه من صعوبات خاصه أنه وحيد ...
وأدار الحديث بطلاقه وسلاسه جذبت قلب هيام وابوها واستمتعوا بحديثه ..
فلم يشعروا  بالوقت ....وهو الآخر كان في غاية السعاده ..وشعر ولاول مره منذ وفاة أبيه بدفئ الأسره ...رغم بساطة المكان وساكنيه ... قصص واقعية حزينه اماراتية سعودية




أراد طلعت قبل ان يقوم أن  يفوز بميعاد آخر .. 
طلعت : آسف جدا اخرتكم عن اعمالكم !!!
رجب : صدقني أنت أسعدتنا ...
طلعت : صدقني يا عم رجب انا لم أذق الطعام منذ كنت معك بالأمس 
هيام بعفويتها المعهوده : وأنا وأبي لم نأكل منذ الصباح الباكر ...لأن أبي رجع حزينا من المصنع !!!
طلعت : كل هذا بسببي !!!
رجب : لالا ..كانت النفس لا تطاوعني  ..كنت مهموما بعض الشئ ..
ثم ألتفت إلى هيام قائلا : قومي يا هيام حضري الطعام للبيه....
طلعت : لا لا لقد تأخر الوقت ..
رجب :والله لا بد أن تأكل ..
طلعت : إذا كان ولابد فهناك شرطا عندي !!!!
رجب : نأكل ثم نسمع ...



أسرعت هيام إلى المطبخ ..وأسرع والدها وراء منها  ...ليطمئن مانوع الطعام الموجود
رجب : ماذا عندك يا هيام ؟؟؟
هيام : عندنا يا ابي ...كشري ومقبلاته وبعض المخللات ...
رجب : تفنني في التقديم يا أبنتي ..
هيام : نعم يا أبي 
وقف رجب يساعد أبنته في تقديم الأطباق وإعادة تسخين الطعام ...



طلعت وحده في الصاله الضيقه ...يشعر بأنه في قصر من قصور الأسره الحاكمه 
شعر براحه شديده مع رجب وأبنته وجلس يفكر كيف يتم هذه الزيجه ...وهنا قرر أن لن يتزوج غير هذه الفتاه ...نعم الأمر صعب جداجدا ..ولكن عشاق الورد لابد أن تصيبهم الاشواك !!!!!



احضرت هيام المنضده أمامه وهويراقبها بصمت  ...وبدأت برص اللأطباق 
ويساعدها الوالد ...فقام هو ايضا ياخذ منهم ...
وبعد أن أخذوا أماكنهم ...وقال رجب تفضل يا طلعت بيه ...
طلعت : لن آكل إلا بشرط واحد !!!!
رجب : ماهو ؟؟؟ قصص سعودية حزينه و قصص واقعية اماراتية
طلعت : انتم دعوتموني على الطعام اليوم ...وأنا أدعوكم غدا...







هل اعجبك الموضوع :

تعليقات