القائمة الرئيسية

الصفحات

روايات رومانسية سعودية حزينة مكتوبة ، روايات سعوديه جريئة 2020

 

روايات رومانسية سعودية حزينة 

روايات سعودية جريئة مكتوبة

الجزء الثالث 


قصص سعوديه حزينه 2020 ، روايات رومانسية سعودية  حزينة

رجب : الحقيقه أن هيام تريد إكمال تعليمها وترفض الزواج لصغر سنها...انا وأمها كنا نتمنى ذلك النسب الرفيع والشرف العالي ولكن .... قصص واتباد wattpad

العمده بغضب شديد : وهل مثلنا يرفض ؟؟؟؟؟ قصص جريئة 

عموما سنمهلكم أيام لإقناعها لا بد من أن تتم هذه الزيجه ...ابني يحبها ولا يريد غيرها

فهو يحلم بالزواج منها ورفض كل بنا ت البلد من الأغنياء وأولي النسب ...ولو علم برفضها أخشى أن يصاب بمكروه ..ثم هب واقفا وقال : لابد من إقناعها وإلا  ؟؟؟؟؟

ثم أنصرف ....وترك عم رجب يحبس أنفاسه من الخوف فإنه يعلم أنه رجل ذو نفوذ

وقوه ولا يقف أمامه شئ .... روايات رومانسية سعودية حزينة و روايات اماراتية 



عاد العم رجب لزوجته ويشعر بهم ثقيل ولا يدري ماذا يفعل ؟؟؟؟

عم رجب : يا ام هيام ما العمل ؟؟؟العمده غضبان غضب شديد ..وأخشى لو تمسكنا بالرفض ان يوئذيكم ...وأنا أغيب عنكم كثيرا واخشى عليك والبنات .

الأم :هيام ترفض رفضا شديدا واخشى أن نرغمها فتصاب بمكروه .

هيام تقف وتسمع من وراء الباب ...ثم تدخل وتقول : يا أبي لا اريد الزواج اريد أن أعيش حياتي كما أريد ...لا كما يريد العمده !!!!  قصص واتباد wattpad

ولو تزوجته رغما عني ساترك لكم الدنيا كلها !!!!!



الأب : ماذا أفعل يا هيام إذا  ؟؟ وأنت تعلمين أن العمده رجل ذو نفوذ وقوه ..

هيام :لم أنم يا أبي طوال الليل وفكرت كثيرا ...فوصلت الى حل 

الأب بلهفه :ما هو ي أبنتي ؟؟؟؟

هيام : عبير أبنة عم سمير تحب سمير جدا ولا تتخيل أن يتقدم لغيرها وأسرت لي بذلك 

أذهب وأقص عليها ما حدث وأحكي لوالدتها أننا لانرغب في هذه الزيجه ويساعدوني ماذا أفعل ؟؟؟

وأنا أعلم أن أم عبير تحب سمير جدا ولا تتخيل أن يضيع منها ...

الأب : أخشى أن يبلغوا العمده فيؤذينا .

هيام : لالا تخشى من ذلك فهم يحبونني وأنا أثق بهم ...


قصص سعوديه حزينه 2020 

روايات اماراتية حزينه و روايات واقعية مؤثرة


ترتدي هيام ملابسها وتذهب الى بيت صديقتها عبير ...

وهي في الطريق بين الأشجار والزهور تنسمت عبق النسيم وتنهدت بأسى كيف لو لم تنقذها عبير ماذا ستفعل ؟؟؟

صارت وهي تشعر بقلق شديد تخشى من العمده على أهلها ...نظرت الى السماء واغرورقت عيناها بالدموع يا إلهي ساعدني ...وأثناء ذلك سمعت صوت ينادي بلهفه :آنسه هيام...آنسه هيام .



إستدارت لتنظر من المنادي؟؟؟

ثم فجأه وجدت أمامها سمير يبتسم لها وأراد أن يوقفها ليتكلم معها ...فنظرت إليه وتسمرت قدماها دون أن تشعر ..ولحسن حظها كان الطريق خاليا من الماره والظلام كاد أن يسدل أستاره ...

سمير :لماذا خرجت في هذا الوقت ؟؟؟

هيام : أأأاأ....؟؟؟؟

سمير :مابك ؟؟؟هل تريدين شئ أستطيع مساعدتك ....

تنفجر هيام في البكاء ...

سمير :ماذا بك تعالي ..أجلسي هنا ...

وأشار الى شجره وارفة الأوراق حتى تكون سترا لهم فلا هو ولا هي يريد أن يراهم أحد 



سمير :ما يبكيك يا هيام ولماذا خرجت الآن ؟؟؟

هيام صامتة تبكي ولا ترد ..

سمير بقلق شديد :مابك أرجوكي اخبريني كي أساعدك ..

تتمالك هيام أعصابها وتمسح دموعها وتحاول الكلام ...

هيام : أستاذ سمير ..  هل تعدني لو قصصت عليك ما بي أن تساعدني ؟؟؟

سمير :روحي فداك ؟؟؟

هيام : أقسم لي أن لا تحكي لأبيك ولا لأي أحد ؟؟؟

سمير :أنا رجل فلاح وكلمتي وعد ...ما بك أخبريني ؟؟؟


قصص wattpad


هيام : سيدي أنت رجل ذو خلق وغنى وأنت حلم أي فتاه ..ولكن أنت أخطأت العنوان 

حين أخترتني فانا لا أريد الزواج الآن ..وأبي مصر ان يزوجني منك رغما عني ..

وقصت عليه ما حدث في البيت بينها وأهلها ...

وقع كلامها على مسامع سمير كأنه قصف لعدو غاشم ...أراد قتله ..

سمير وهو يحاول أن يداري ما حل به : الا ترغبين بالزواج الآن  فأنتظرك العمر كله أم لا ترغبينني أنا شخصيا ؟؟؟  قصص جريئة 

تصمت هيام وتطئطئ رأسها ....



سمير: أرجوكي أجيبيني هل لا ترغبين بي زوجا ؟؟؟

هيام : نعم وأخبرنا والدك بذلك فاصر أن أتزوجك رغما عني ...فقلت لهم لو حدث هذا سأموت وأترك دنياكم ...

يشعر سمير بطعنه في قلبه  ثم يقول :  لم يخبرني أبي بما حدث بل قال انكم وافقتم عن طيب خاطر ...لذلك اوقفتك الآن ...لا ولن أتزوج من لا ترغبني أبدا !!!! ثم قال لها :      لها لا تخبري أحد بأننا تقابلنا وأنا سأنهي الموضوع

بطريقتي ...يقوم لينصرف ...


 قصص وروايات 2020

قصص حزينه جدا لدرجة البكاء سعودية


هيام : هل تسمح لي بشئ أود قوله ؟؟

سمير يصرف بصره عنها ثم يقول : ماالذي تودين قوله ؟؟

هيام : عبير أبنة عمك أسرت الي أنها تحبك وتتمنى الزواج منك فأنت حلم عمرها .

سمير وقد عاد اليه الأمل :هل لهذا الأمر ترفضين ؟؟؟

هيام :لالا ...بل أدلك كأخ لي على العنوان الصحيح 

يتركها سمير وينصرف وهو يشعر بأن حزن السنين نزل بقلبه ولا يدري كيف يدفعه 

صار سمير ولا يدري إلى أين يذهب ...



قامت هيام وقد عاد الفرح الى قلبها وأطمئنت وأسرعت الى البيت .

دخلت على أبويها أسرعوا إليها قلقين ...

الأبوين : ماذا فعلت يا هيام حدثينا بسرعه نحن قلقين منذ أن خرجتي ؟؟؟

الأم : كان والدك سيخرج الآن ويذهب لك عند عبير كان خائفا عليك ...

هيام وهي تضحك : لم أذهب الى عبير ...

الأبوين بدهشه وقلق :أين كنت إذا ؟؟؟

هيام تضحك  وتقول : كنت مع سمير .....


الجزء الرابع


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات