القائمة الرئيسية

الصفحات

روايات رومانسية سعودية حزينة مكتوبة ، قصص سعوديه جريئة واقعية مؤثرة

 

روايات رومانسية سعودية حزينة 

روايات سعودية جريئة مكتوبة

الجزء العاشر

قصص سعوديه حزينه 2020 ، روايات رومانسية سعودية  حزينة

ثم ينظر الى المدير : سيدي أعتذر إليك فهي بنت ساذجه ولا تدري جرم ما فعلت ..

ويجذبها ليخرجوا ..

المدير : أجلس ياعم رجب ...

رجب : العفو ..العفو ...كيف أجلس أمام سيادتك ؟؟؟

المدير : قلت لك اجلس ...  قصص واتباد wattpad

  روايات رومانسية سعودية حزينة و روايات اماراتية 



وعم رجب يرتعش كعصفور مبلل ...إنه عندما كان يرى المدير يتوارى خشيه ..

اليوم يجلس معه شخصيا ...

المدير بود :كيف حالك يا عم رجب ؟؟؟

عم رجب :بخير سيادتك .. قصص جريئة

يقدم المدير لعم رجب المشروب فيتلعثم العم رجب ويتمتم شكرا شكرا

ثم يلتفت المدير إلى هيام ويقول لها ......



المدير :  كنت قلقه للغايه ...وأفزعتي والدك كما يبدو عليه !!!

ثم قال: قلت حدثت لك مشكله هل لي أن أساعد عم رجب في حلها ؟؟؟

رجب : ينظر الى هيام نظرة تهديد (إياك أن تفتحي فاهك بحرف) تفهم هيام لغة العيون ..

ثم يتظر رجب الى المدير قائلا : لالا سيدي ليست هناك مشكله إطلاقا (عم رجب لايدري ما مشكلتها فيخشى أن تتكلم في حضور المدير ..ويريد أن يختفي فورا من المكان )

المدير يقدر الموقف للأب الحذر ..فيصمت ويترك لعم رجب المجال .


قصص سعوديه حزينه 2020 

روايات اماراتية حزينه و روايات واقعية مؤثرة

قصص wattpad



عم رجب وهو يشد هيام من يديها لتقوم : أستأذنك سيدي ..لقد أضعنا وقت سيادتك

المدير: لالا كنت أود مساعدتك ...عم رجب كم يتبقى على وردية عملك اليوم؟؟

رجب : خمس ساعات 

المدير : أرجع مع ابنتك لتحل مشكلتها ولا ترجع الى عملك اليوم ..

رجب : رأفت باشا سيخصم لي اليوم !!!

المدير يضحك : لالاتقلق ..سأكلمه بنفسي الآن ...

عم رجب يشكر المدير ويستأذن وينصرف ...



المدير ...ما الذي حدث ...كيف حضرت هذه الفتاة الان بالتحديد ...كيف اخطأت الطريق 

ومرت بكل البوابات ووصلت لبوابة الإداره تحديدا ...ثم لماذا تركت كل الأبواب السابقه 

لباب مكتبي ودقت على بابي ؟؟؟؟ حاصرت التساؤلات المدير الشاب ..

كان لديه عمل يريد إنجازه حاول فلم يستطع ... ولأول مره يرى فتاة مثل من كان يقرأ عنهم في القصص .

قام ونزل لرأفت في الصيانه فهو صديقه أراد ان يتكلم مع اي أحد ...



نزل ونسي أنه صاحب ذلك المصنع الكبير ..ونزوله سيكون قلقا للموظفين فهي زياره على غير عادته ..

وبالفعل نزل ليقابل رأفت مدير قسم الصيانه ...ولما دخل سمع همهمه ... المدير الكبير ...المدير ..المدير ..الكل يحذر يخشى من هذا الرجل الحازم الذي لا يدخل المكان إلا لأمر جلل !

لكنه لم يبالي بهذا ولا ذاك فقد كان له شأن آخر !!!!


 قصص وروايات 2020

قصص حزينه جدا لدرجة البكاء سعودية



اخذ رأفت وخرج ....

رأفت : ماذا بك يا طلعت ؟؟؟

طلعت : لا أدري من أين أبدا ؟؟؟ولكن المهم ان أبدأ ...وبدا يقص على صاحبه وصديق 

عمره الذي ادار رأسه  ؟؟؟

طلعت : تعلم يا رأفت انه بعد موت والدي رحمه الله ..وكان يدير المصنع بإمتياز 

وكان موته أفجع ما مررت به طوال عمري ..



وبعد ان اصبحت أنا من يدير هذا الصرح الكبير ..وواجهت الصعوبات وحدي 

وكم كان يتمنى الكثيرون لهذا الصرح ان يقع !!!!

ولكناا بفضل الله وقفنا ولم نتوانى للحظه لدرجة أني نسيت نفسي وحياتي المرفهه 

في وجود ابي (فقد كان سدا منيعا لي )  قصص واقعية حزينه اماراتية سعودية

وكما تعلم الكل يسألني لابد أن تتزوج ..وكثير من الأسر عرضوا علي بناتهم ..منهم الطامع ومنهم المحب ؟؟؟؟


المهم ياصديقي بالأمس القريب حدثت بيني وبين والدتي مشكله...فهي تفرض علي فرضا بنت الأكابر على حد قولها ( شمس ) وأنا كما تعلم احلم بفتاة لها صفات لم أقابلها من قبل في أي فتاه !!!

فأنت وغيرك كنت تقول لي (أنك تحلم بأميره في روايات الاميره الحالمه ) التي كنت اعشق قرائتها وانا ضغير ...



قصص واقعية مؤثرة ، روايات سعودية حزينه


يكمل طلعت حديثه مع صديقه الذي ينصت بإهتمام بالغ.. منتظرا نهاية القصه المثيره 

فيقول : اليوم وانا في غفله من امري أفكر كيف ارضي امي التي لم تقصر يوما معي 

والتي تقول لي دائما : اود أن أفرح بك وأطمئن عليك قبل أن أذهب إلى أبيك !!!

فأنت وحيد في هذه الدنيا احلم ان أحمل حفيدي بين يدي ...

فقلت لها لم اجد الفتاة المناسبه بعد !!!

فقالت : لن تتزوج إلا شمس ..وإلا سأموت كمدا !!



يكمل : جلست مهموما شارد البال ماذا بوسعي فعله لأرضاء أمي غير هذه الزيجه ..

فوجدت ياصديقي ملكه لا أدري أنزلت من السماء ام من الأرض !!

فراشه جميله ترتدي ثوب الأميرات ..ويجمل وجهها حياء فطري ..

أعطاني الإنطباع عنها انها هي تلك الفتاة التي ابحث عنها

لابد لكل من يراها ان تأسر قلبه بوجه ملائكي مشرق ..وصوت سابح في الفضا 

كبلبل صداح ...وانا في هذا الحلم الجميل الذي كنت أناضل من أجل أن يبقى ...

جاء والدها واخذها ومضى .. قصص واقعية سعودية اماراتية



رأفت : أهذا حلم رأيته في نومك ؟؟؟

طلعت : تركنا المصنع سويا بلا مدير لأحكي لك حلما ...يا لك من أحمق ؟؟؟

رافت : هذه الفتاه حقيقه فعلا ؟؟؟

طلعت : لذلك أتيت إليك لتساعدني ...

ماذا أفعل ؟؟؟؟ وكيف أبدأ ؟؟؟ وكيف أراها مرة اخرى في اقرب وقت ؟؟؟؟

ساعدني يا رافت ففد شل تفكيري ؟؟؟؟


الجزء الحادي عشر



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات