القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص رومانسيه قصص رومانسية قصيرة روايات رومانسيه حكايات هنا

 


تابع وتابعي معنا في ( حكايات هنا 12 )

لقراءة الجزء الأول اضغط هنا


 قصص رومانسية قصيرة

 روايات رومانسيه رائعة

قصص عراقية و سعودية



قصص اطفال قبل النوم مكتوبة  قصة قبل النوم روعة حكايات هنا


علمنا في الحلقه الاولى من حكايات هنا أن والدهنا رجل لا يجيد القراءه ولا الكتابه ..

لذلك كان كل همه أن تتعلم هنا ورهف ويصلوا إلى اعلى المناصب..

لذلك عكف هو ووالدتها على تربيتهم وتعليمهم بأفضل مايمكن ان يكون ...



كان والد هنا يعامل ابنته كصديقه له منذ صغرها وكذلك والدتها ...

لذلك نشأت هنا هذه النشأه وتفوقت ووصلت إلى القلوب سريعا ...احبها الجميع 

وتعلموا منها الكثير ...فكانت كنحلة تعطي العسل المصفى اينما احلت 

وكانت كفراشه جميله تبهر الناظرين بنشاطها وحضورها الدائم ...



دخلت هنا حجرتها النظيفه المرتبه وقبعت على مكتبها تذاكر دروسها ...فقد اقترب وقت الإمتحان ...

ولابد لها ان تكون الأولى كماتعودت ...

دخل أبيها فجأة ...ياهنا ياهنا ...

هنا : أنا هنا يا أبي وقامت من على مكتبها سريعا ..

الأب : كما أنت ..كما أنت ...لا تقومي يا هنا فقط أريد أن أتحدث معك في أمر ..


قصص واقعية عن الحب


هنا : خيرا أبي ..

الأب : تعرفين ياهنا العم راضي ..

هنا بقلق : نعم اعرفه ..هل حدث له شئ ياأبي ؟؟؟

الأب : لا تقلقي هكذا ...لالا لم يحدث له شئ إنه بخير ...

يتابع الأب حديثه : جاء عم راضي اليوم وطلب مني مبلغ من المال 

طلب خمس آلاف من الجنيهات قرض على أن يردها بعد ثلاثة شهور ..

فقلت له بشرط ان تمضي على وصل ...وافق الرجل ..

وسيأتي بعد ساعه من الآن وأنت تعرفين انه أمي مثلي لا يقرأ ولا يكتب ..

هنا : نعم أعرف !!!

اخرج الأب من جيبه وصلا مطبوعا وقال : هيا يا هنا أكتبي هنا أنه أقترض مبلغ 

عشرة ألاف من الحنيهات ....

هنا : يا أبي ولكنك قلت انك ستقرضه خمس ألآف فقط !!!

الأب : يا ابنتي أريد أن أضمن حقي فلو ماطل في السداد أشكوه بضعف المبلغ ...



تركت هنا القلم من يديها ونظرت لأبيها نظره يملئها العتاب !!!

ثم قالت : ي أبي هذه مخادعه لرجل آمنك وسيوقع على الوصل وهو لايدري أنك تخدعه 

ولقد علمتني يا أبي ان المكر والخديعه لا ترضي الله ..

وانه يحاسبنا على ذلك إن فعلنا ...

ثم يأبي إن كنت تشك أنه لا يرد لك مالك لا تعطه ..أفضل من أن تخدعه وتحمله ما لا يتحمله ...


قصص اطفال رائعة

حكايات اطفال مسلية


صمتت هنا قليلا ....

ثم قالت : أبي لي سؤال عندك هل ترضى أن يفعل احد هذا بك مستغلا عدم قدرتك على القراءه...أبي اجبني بصدق فلم أتعود منك إلا الصدق ...

الأب وقد نكس رأسه في الأرض : لالا ...لا أقبل ..

هنا : وعم راضي أيضا لايقبل ....

الأب قام وقبل رأس أبنته وقال : لقد علمتني يا هنا درسا لن أنساه أبدا ..

ثم قال : أكتبي ياهنا الوصل بخمس ألآف فقط ...




دق جرس الباب ...ذهب الأب ...إنه عم راضي ...

تفضل يا عم راضي ...

دخل الرجل ...وجلس الأب وجاءت هنا بالوصل 

وأشارت لعم راضي أين يوقع ...فوقع الرجل بصعوبه بالغه لعدم قدرته على الكتابه ..

وأخذ المبلغ وخرج مسرعا لحاجته الملحه ...

شكر الأب ابنته وعند عودة زوجته من السوق قص لها ما حدث من هنا مفتخرا بها 

فرحت الأم جدا ...ودعت لأبنتها ان يحفظها الله سبحانه لهم ...



ودخلت هنا حجرتها مرة اخرى لتذاكر إستعدادا لقرب الإمتحانات ...

وتحقيق حلمها بأن تصبح طبيبه ناجحه ....

فهي تعلم أن تحقيق الأحلام ليس بالأماني ولكنه بالعمل الدئوب ...

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات