القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص اطفال قبل النوم سعودية قصة قبل النوم حواديت روعة و قصص عراقية




تابع وتابعي معنا في ( حكايات هنا  8 )

لقراءة الجزء الأول اضغط هنا




قصص اطفال قبل النوم

قصص واقعية قصيرة




قصص اطفال قبل النوم مكتوبة  قصة قبل النوم روعة حكايات هنا


 ودعتهم هنا وأنصرفت وهي فرحه سعيده ...

تطير في الهواء لتحكي لوالديها نتيجة زيارتها لبيت مايا .




رجعت هناالى البيت تغمرها فرحه عجيبه ....وشفقه وألم على مايا 

كانت تود أن تخرج قلبها من صدرها لتغسله من حزن دفين رأته هنا بقلبها .

كانت هنا تسير اليوم حين رجوعها لأمها بخطى متثاقله ...تمشي الهوينه ..

تفكر في حياة مايا التي لم تكن تتصور أن مايا ليست سعيده بثرائها كما كان يبدو عليها 



وما إن وصلت إلى البيت ...واسرعت امها الخطى لتقابلها كالعاده بإبتسامتها الحانيه 

وقلبها العطوف .

جلست هنا تحكي لأمها منذ وصولها حتى خروجها من بيت مايا ...

تأثرت الأم كثيرا من أجل حياة هذه البنت التي فقدت امها منذ عامها الأول ..

وقالت لهنا : خيرا أصبت ياهنا عند زيارتك لها ...لعلك تكوني الدواء المناسب لمايا .

قالت هنا : لقد وعدني أبيها أن يأتي لنا زياره هو ومايا .


قصص اطفال رائعة

حكايات اطفال



استيقظت هنا في الصباح كعادتها في نشاط وحيويه ..

وذهبت إلى مدرستها ...وبعد طابور الصباح إستأذنت مدرستها لتذهب إلى مكتب 

المديره ...

دخلت على المديره وقصت عليها رحلتها وما كان فيها من امور غير متوقعه .

تأثرت السيده المديره من أجل مايا ...

وقالت : يالها من طفلة مسكينه ...لم تغنها أموال والدها عن فقدان امها

ولم تكسبها السعاده المنشوده لمثل من هو في عمرها ...

ثم قالت لهنا : أما أنت ياصغيرتي فلم أجد كلمات تعبر عن حبي وتقديري




انتهى اليوم الدراسي سريعا ...ورجعت هنا إلى البيت 

تناولت الغداء مع رهف ووالديها ...

وجلست الأسره كعادتهم بعد كل غداء يتجاذبون أطراف الحديث 

ويضحكون ...ويحكي كل منهم أغرب ما حدث في يومه ..

هنا : أمي هل تعتقدين أن تأتي مايا ووالدها لزيارتنا ؟؟؟

الأم : لو وجد خيرا من زيارتك لإبنته سيأتي ...

الأب  بعد أن علم بالقصه : سيأتي ياهنا ..لأنه كان محبا لجلوسك طويلا مع إبنته.

الأم : عموما ياهنا قومي لنرتب البيت سريعا ...وأنت يارهف غيري ملابسك أولا 

ثم هنا بعد ان تساعدني في البيت ...

وتتابع الأم قائله : وأنت يا ابو هنا إذهب إلى السوق آتينا ببعض الحلوى والفاكهه .



قصص للاطفال قبل النوم




وبعد ساعات قليله وقد تهيأ الجميع .....

دق جرس الباب ....

الأب : لعلهم هم ...

أسرع ليرى من بالباب ؟؟؟

نظر قبل أن يفتح فوجد الرجل الوجيه وصغيرته ...

قال الأب : يا هنا لقد أتوا ...ثم فتح الباب سريعا

الأب ويعلو على وجهه إبتسامة ود وكأنه لم يحدث بينهم شئ من قبل  :  يا أهلا يا أهلا 

ومد يده بحب لوالد مايا وسلم بترحاب شديد ...ثم سلم على مايا ..

وقال : تفضل سيدي ...تفضلي صغيرتي الجميله ...



قصص سعودية حزينه قصص عراقية



دخلت مايا ووالدها ...وجلسوا في حجرة الإستقبال ...حجره صغيره ولكنها 

مرتبه ونظيفه ...ورائحة الزهور الموضوعه على يمين الجالس ترسل عبقها في المكان .

جدد الرجل الترحاب بضيفه ...ثم دخلت هنا ورهف ووالدتهم ...

جلسوا مع ضيوفهم سعداء بوجودهم ...

أحضرت الأم الحلوى والفاكهه ...وكانت قد قدمتهم بطريقة جميله .



تحدث والد مايا عن الاثار الإيجابيه لزيارة هنا لهم وكم كانت سعادة مايا بهذه الزياره 

وسعادته هو الآخر عند رؤيته لمايا وقد إرتسمت الإبتسامه على وجهها من جديد .

 وكم ألحت عليه مايا لزيارة هنا  ...

ام هنا : بل انتم اسعدتونا بزيارتكم ثم قالت لمايا تعالي يا مايا بجانبي 

قامت مايا على إستحياء ...فاجتذبتها المرأه بحنان بين أحضانها ...

ثم وضعت يديها على شعرها الذي لم يكن مصفوف بعنايه ...وقالت : ما اجمل شعرك 

إنك تشبهين هنا كثيرا ...

فرحت مايا جدا بهذا التشبيه التي كانت تصبو إليه نفسها .



وجلست مايا وهنا يتحدثون ويضحكون فرحين بهذا التعارف الجديد .

ثم فجأه طلبت والدة هنا طلبا غريبا .....

تابعي معي الحلقه القادمه .....








هل اعجبك الموضوع :

تعليقات