القائمة الرئيسية

الصفحات

روايات باللغة الانجليزية قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة

 


روايات باللغة الانجليزية

قصص انجليزية تعليمية pdf



الضحية - الجزء التاسع

روايات باللغة الانجليزية قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة قصص حزينه pdf


خرج المدير مسرعا إلى الهاتف : 

المدير : ألوووو 
السيده أمل : ألوووو من معي ؟؟؟
المدير :معك مدير مكتب السيد أبو العز ...
السيده : أهلا بسيادتك ..
المدير : تغيبتي يومين والسيد أبو العز لا يعلم ...وقد أخفينا عليه ذلك 
ومطلوب شغل منك الآن فتعالي بسرعه ..وتعللي بأنك كنت في مهمه رسميه 
سأكتب لك خطاب بذلك ...لنعطيك فرصه الإفلات من العقاب ..فالسيد غاضب جدا اليوم ...
انتهت المكالمه وتلون وجه المرأه ...ماذا تفعل الآن ؟؟؟ وما الذي جد ليغضب السيد ؟؟؟
وكيف ستواجهه ...وماذا ستقول له ؟؟؟؟





اتى شريف مسرعا عندما وجد أمه قد وضعت الهاتف وأخذت تحدث نفسها في حيره .
شريف : مابك أمي ومن المتحدث ؟؟
السيده أمل : إنه يابني مكتب المدير يطلبني حالا ..ولا أدري كيف أتصرف ؟؟
شريف : أمي لقد أعطيت الموضوع أكثر من حجمه ..وانا أرى أن تذهبي سريعا إلى عملك وتسألي السيد أبو العز مباشرة ماذا كان يريد من شمس ؟؟؟
الأم :  اخشى ياولدي أن يغضب ..وأفقد عملي فراتبي كبير ومصروفات البيت أكبر!!
شريف : أمي الأمر أيسر من ذلك كله ..
الأم :حسنا ...سأرتدي ملا بسي بسرعه ...ولكن هل لك أن تأتي معي لتقود السياره 
فأن متعبه جدا !!!
شريف : حسنا أمي ....رهن إشارتك ...





كان السيد أبو العز منتظرا على أحر من الجمر...وكانت والدته تتواصل على الهاتف 
ليخبرها هل تقابل مع السيده أمل ...
لم يستطع أن يجلس في مكتبه ...ولأول مره ينزل إلى الساحه الكبيره للشركه يتجول 
وينظر على سيارة السيده امل الحمراء ...هل وصلت أم لا ؟؟؟


 قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة

روايات عالمية





فجأه دخلت السياره الحمراء إلى البوابه الرئيسيه ...أسرع بالخروج ..
نظر يتفحص ..من هذا الشاب الوسيم الذي يجلس بجانبها ؟؟؟
فزع فزعا شديدا ..هل يكون خطيب شمس ؟؟؟
تمالك نفسه وتظاهر أنه ينتظر أحدا أمام البوابه ...
نزلت السيده من السياره وقبل أن ينصرف إبنها أسرت أليه بكلمات ....
فهم السيد أنها تقصده بهمساتها ...ظل واقفا وحاول أن يصرف بصره عنهم ...
وفجأه نزل الشاب الوسيم من السياره استندت السيده على يديه حتى وصل بها إلى الباب حيث يقف السيد ...




السيده أمل : صباح الخير سيدي ...
السيد وكأنه تفاجئ : أهلا أهلا ...مرحبا مدام أمل ...
ثم نظر إلى الشاب وكله فضول يخفيه جيدا ...ترى من يكون هذا الشاب ؟؟؟
السيده : أقدم لسيادتك ابني شريف ...
السيد وكأنها أنقذته مما كان يضيق به صدره ...وبإبتسامه ودوده : أهلا شريف بك ..



أرادت أن تودع ابنها وتدخل إلى مقر العمل ...
فأسرع السيد أبو العزقائلا : إلى أين سيدتي ؟؟؟
السيده : لقد طلبني المدير لمهمه خاصه ...
السيد ابو العز : وماذا تريدين من شريف بك ؟؟
السيده : أن ينصرف هو لقد تأخر عن عمله ...
السيد ضاحكا : ادخلي وسلمي الملفات المطلوبه وانزلي بسرعه ..ونحن في انتظارك 
أنا وشريف بك فى ( الكافيه المطل على البحر ) تتذكرينه ؟؟؟
السيده بشعور غريب انتابها : نعم نعم اتذكره ...



قصص انجليزية للأطفال pdf



ابتسم شريف لأمه إبتسامه يملئها العجب من هذا الرجل المبهم !!!
دخلت الأم ولم تستطيع منع فضولها من ان تلفت وتقف لتنظر على ابنها وهو يسير بجوار السيد أبو العز ...كان يملئ قلبها الفخر... وكل أمنيتها أن يوافق السيد أبو العز على الطلب الملقى في أدراج مكتبه...ليلتحق أبنها بالعمل عنده ..
صعدت بسرعه إلى مكتبها لتنجز عملها حتى لا يفوتها صحبة ابنها مع السيد  ...
لعلها تحدثه عن التحاق شريف بالعمل معهم ...




سار السيد أبو العز مع شريف ...
وعند مرورهم الطريق امسك السيد أبو العز بشريف وشبك يده بيده ...
جاورت الفرحه الدهشه في قلب شريف !!!!
لم يتخيل شريف ووالدته للحظه واحده في أن السيد يريد الزواج من شمس ..
وصلوا إلى الكافيه المحبب للسيد والذي شهد أول لقاء له بشمس ..
وكان يتمنى ان يجد المكان خاليا من الزبائن( نفس المائده الذي كان يجلس بها مع شمس ووالدتها )



ويا لحسن الحظ ...إنها خاليه تنتظرهم ...
أشار على شريف بالجلوس ...وذهب ليوصي الجرسون بطلباته ..
وشريف لا تسعه الفرحه ..ها هو وجها لوجه مع السيد نفسه ...
عاد السيد ...
فقام شريف إحتراما له ..
السيد أبو العز : اجلس ياصديقي ...
وسام شرف آخر لشريف زاد من غبطته ...




السيد أبو العز : أين تعمل ياشريف بك ؟؟؟
شريف : محاسب بمصنع للمواد الغذائيه ..
السيد : وكم راتبك به ؟؟؟
شريف وقد استحى أن يخبره : إنه ضئيل جدا !!!
السيد : لما لا تلتحق بالعمل مع السيده أمل معنا ؟؟؟
شريف : لقد تقدمت على مدار ثلاث سنوات بأكثر من عشر طلبات لكم 
وللأسف لم يتم الموافقه  !!!
السيد بلطفه المعهود : كيف ؟؟؟ هذا لسؤ حظنا بالتأكيد !!!غدا تأتي بكل أوراقك 
ستكون معي بالمكتب ...
لم يستطع شريف إخفاء فرحته فأثنى على السيد بكل عبارات الثناء ...وتهلل وجهه نورا وفرحا وكل أمنيته أن يبشر والدته بالخبر ...



نظر شريف إلى هناك فقال بفرح شديد : ها هي أمي قد أتت ...
فرح السيد فرحة أشد... وهب واقفا لمقابلتها ...
اسرعت السيده الخطى عندما رأت هذا الشرف لدرجة انها تعثرت في خطاها 
وكادت أن تقع ...




ترى كيف سيكون وقع طلب السيد الزواج من أبنتها على نفسها ؟؟؟؟
تابع معي في الحلقه القادمه ...




English-language novels educational english stories pdf The Victim - Part Nine The manager quickly came out to the phone. Manager: Hello! Mrs. Amal: Hello, who is with me??? Director: This is the office manager of Mr. Abu Al-Ezz... Madam: You are welcome. Director: I have been absent for two days, and Mr. Abu Al-Ezz does not know... and we have hidden that from him A job is required from you now, so come quickly.. and explain that you were on an official mission I'm going to write you a letter with that...to give you a chance to get away with it...the master is angry today... The call ended and the woman's face was discolored... What do you do now??? What made the master so angry??? How will you confront him... and what will you say to him???? . Sharif: What is wrong with you, my mother, and who are the members? Mrs. Amal: My son, an office is calling for me right away..and I don't know how to act?? I want from sun??? To see, to see, to see, to see dreams on my face, 
Mr. Abu Al-Ezz directly, who wanted from Shams ?????????????????????????????? ?????? Mother: I'm afraid my son will get angry.. and lose my job, my salary is big and my house expenses are bigger!! Sharif: Mom, it's easier than all of that. Mom: Ok... I'll quickly put my clothes on... but can you come with me to drive the car It is very tiring!!! Sheriff: Ok mom.... at your disposal... Mr. Abul-Ezz was waiting on the phone To tell her did he meet with Mrs. Amal... He couldn't sit in his office... and for the first time he came down to the company's big arena wandering around He looks at Mrs. Amal's red car... Has she arrived or not??? English short stories with translation international novels Suddenly the red car entered the main gate... Hurry out... He looked, examining..Who is this handsome young man sitting next to her??? Very frightened..Will it be Khatib Shams??? He controlled himself and pretended to be waiting for someone at the gate... The lady got out of the car, her son went away, captivated him with words.... The master understood that she meant him with her whispers... He remained standing and tried to take his eyes off them... The lady leaned on his hands until he reached where the master stood... Mrs. Amal: Good morning sir... The captain was surprised: Hello, welcome... Hello, Madame Amal... Then he looked at the young man, full of curiosity, which he concealed well...Who is this young man??? The lady: I ​​introduced you to my son Sheriff... The captain, which made him tighten his chest... With his friendly smile: Welcome, Sharif.. She wanted to say goodbye to her son and enter the workplace... So Mr. Abu Al-Azqa'il hurried: Where, madam? Lady: The manager asked me for a special assignment... Mr. Abu El-Ezz: What do you want from Sharif Bey?? The lady: He left, he was late for his work... Mr. laughing: Go in and hand in the required files and go down quickly..and we are waiting for you Sherif Bey and I in the (Cafe overlooking the sea), do you remember him??? The lady with a strange feeling came over her: Yes, yes, I remember him... english stories for kids pdf Sharif smiled at his mother, a smile filled with wonder at this enigmatic man!!! The mother entered to believe in her child as he walked next to Mr. Abu Al-Ezz... He filled her heart with pride... and all her wishes agreed to her request in the drawers of his office... so that her son would join him. . She quickly went to her office to get done so that she would not miss her son's company with Mr. Perhaps she told him about Sharif joining them... Mr. Abu El-Ezz walked with Sharif... And when they passed the road, Mr. Abu Al-Ezz grabbed Sharif and clasped his hand with his hand... The joy surrounded the astonishment in Sharif's heart!!!! Sharif and his mother did not imagine for a moment that the master wanted to marry Shams. They arrived at the beloved cafe of the master, who witnessed his first meeting with Shams.. He used to find himself in his grandmother of customers (the same table that he was sitting at with Shams and her mother) And fortunately... she is empty-handed waiting for them... He advised Sharif to sit down and went to recommend the waiter his requests. And Sharif is not overjoyed..here he is face to face with the same master... Mr. is back... Sharif stood up out of respect for him. Mr. Abul-Ezz: Sit down, my friend. Another badge of honor for Sharif that increased his bliss... Mr. Abul-Ezz: Where do you work, Sharif Bey??? Sherif: An accountant in a materials factory. Mr.: How much is your salary? Sharif was ashamed to tell him: Very little!!! Mr.: Why don't you join Al-Aziz with Mrs. Amal with us??? Sherif: I've progressed over three of five years Unfortunately it is approved!!! The gentleman with his usual kindness: How??? This is definitely our luck!!! Tomorrow you come with all your papers أوراق You'll be with me in the office... Sharif could not hide his joy, so he praised the master with all expressions of praise ... His face was light and joyful, and his every wish was to tell his mother the news ... Sharif looked there and said with great joy: Here my mother has come... The master was overjoyed...and stood up to meet her... Sometimes, you either make it out of an email signature or the other way around It could have fallen... How did the master's request to marry her daughter affect herself???? Follow me on the next episode...





هل اعجبك الموضوع :

تعليقات