القائمة الرئيسية

الصفحات

روايات باللغة الانجليزية قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة pdf - الضحية


روايات باللغة الانجليزية

قصص انجليزية تعليمية pdf




الضحية - الجزء الثالث

روايات باللغة الانجليزية قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة قصص حزينه pdf


 جلست السيده أمل تحبس أنفاسها ...

فالسيد لو علم بوجودها ستكون العواقب سيئه للغايه ..

أمسك السيد المدير سماعه الهاتف وقال : الووووو 

السيد يرد : نعم أمي ليست هناك فرصه لأحدثك الآن .

السيد : نعم نعم ..لا تقلقي سألتقي يوما ما بزوجة المستقبل ..

السيد : أمي أرجوكي ...عندي إجتماع بعد دقائق معدوده .

السيد يتابع الرد :سأبحث عنها يا أمي وستفرحي بي قريبا جدا إن شاء الله .

السيد : بعد إنتهاء الإجتماع سأسرع إليك أمي الحبيبه .

السيد : هههههههه ....نعم أريدها جميله جدا وصغيره أيضا ...

فلن تصلح لي ( لينا ) أبدا لأنها زميلة دراسه يعني نفس سني تقريبا ..

السيد : ههههههه ...نعم ....نعم .....



إنتهت المكالمه ....والسيده أمل قابعه في مكانها تتمني أن تبتلعها الأرض خوفا 

من أن يراها .

دقائق معدوده وسمعته يستدعي السكرتيره ...بأن تبدأ بالإستعداد للإ جتماع .

لحظات وأتت جموع الموظفين فقامت بينهم السيده أمل ولم يكتشف أمرها أحد .

حمدت الله ..أنها قامت من هذا المكان المزعج .



بدأ الإجتماع ..وجلس كل واحد منهم متحفز للوظيفه الجديده .

تحدث المتحدث الرسمي للشركه ...وقدم التحيه للحضور ..

ثم قدم السيد  أبو العز للحديث...

قام هذا الشاب الذي تبدو عليه الوجاهه والحزم ..وكان شابا وسيما ..طويل القامه 

عريض المنكبين ..واسع العينين ...

السيد أبو العز : مرحبا بكم جميعا ...من أعرفه من قبل ومن لا أعرف ..

واسترسل في الحديث ...وأشاد بهم جميعا ..وانه تم دراسة الملف الخاص بكل واحد من الحضور بعنايه تامه ..لذلك وقع إختياره عليهم ...

ثم انهى حديثه الذي استمر ثلاثون دقيقه بشكرهم جميعا مره أخرى .

وأن يتوجهوا لمكتب السيد مدير القسم ...ليتعرف  كل واحد منهم على وظيفته الجديده ..


 قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة

روايات عالمية


إنصرف الجميع ...وتوجهوا للمكتب المقابل لمكتبه ..

الكل كان مترقبا فرحا ... ولكن بعض منهم كان يتمنى أن يعمل في القسم الخاص 

لإدارة مكتب السيد أبو العز نفسه ...الذي يقع في نفس المبنى الخاص به .

ولكن هيهات ...فهذا مطمع كبير ...

ترى من سينال هذا الشرف ؟؟؟؟؟




بدأ السيد مدير القسم حديثه ...

والجميع مترقب لهذه اللحظه الحاسمه ...فلا تسمع إلا همسا .

وزع المناصب على الجميع بين فرحة هذا ودهشة ذاك !!

ولم يتبقى إلا رجل وإمرأه ...كانو يترقبون بذعر ...هل فاتهم القطار ؟؟؟

نظروا بحده إلى السيد المدير ...

السيد المدير فهم نظراتهم ...فتبسم ونظر إليهم قائلا : أما السيد مجدي والسيده أمل 

فقد تم ترشيحهم لإدارة مكتب السيد أبو العز ...

سيطر السيد مجدي على مشاعر الفرحه التي تفجرت بداخله ..

أما السيده أمل فشهقت شهقه سمعها من حولها ...فلم تستطع السيطره على مشاعرها !

فرح من فرح للسيده أمل والسيد مجدي وحسدهم من حسدهم ...تباينت المشاعر

التي تظهر بوضوح في مثل هذه المواقف .




السيد مدير القسم أمرهم كل يذهب إلى مكانه الجديد ..

ثم قام هو شخصيا مع السيد مجدي والسيده أمل وذهب معهم لمكتب السيد أبو العز .

كانت الفرحه لا تسعهم ..خاصه السيده أمل فهي تعلم انها قفزه عاليه جدا ..

لم تكن تتخيل أن تنال هذا المنصب الرفيع !!!

حاولت دون أن يراها أحد أن تعدل من هندامها ..وحملت الحقيبه كما اوصتها شمس 

بطريقه تنم عن رقيها ...


قصص مترجمة

رواية الضحية


وصلوا إلى المكتب ...

قام السيد مدير القسم بتقديمهم للسيد أبو العز ...

قام بنفسه من على مكتبه الفخم ...وسلم عليهم ..

ثم أشار لهم بالجلوس وللسيد المدير بالإنصراف ...

بدأ قلب السيده أمل يدق بقوه ...حاولت أن تلملم ما ألم بها من إضطراب .




وبإبتسامه هادئه رزينه بدأ السيد أبو العز الحديث ...

ترى ماالذي حدث بعد ؟؟؟؟؟؟؟

تابعي معي ....



الجزء الرابع




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات