القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص انجليزية قصيرة مترجمة للمبتدئين pdf قصص حزينه جدا لدرجة البكاء

 


قصص انجليزية قصيرة مترجمة للمبتدئين

قصص انجليزية قصيرة مترجمة pdf







الضحية - الجزء السادس عشر

روايات باللغة الانجليزية قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة pdf - الضحية


أخذ شريف من يده وقال له وهو يضحك   : ليكن أول ما تفعله بسيارتك أن تذهب بشمس

 إلى الطبيب وتأتي بالخبر الذي أتمناه ..وإن حدث فسيارتي أقل بكثيييير من حقك ..



لم تجد الأسره كلام يليق بالموقف ولا العبارات المناسبه لشكر هذا الرجل النبيل 

قال شريف : سأظل مدينا  لك على معروفك الذي لا يقدر بثمن ..

شكرته شمس كثيرا ووالدتها أيضا ..فالموقف بلغ من النبل والكرم منتهاه ..

علاء : لم يرزقنا الله بالأموال إلا لنسعد ونسعد من حولنا ...هيا يا بطل خذ اختك إلى الطبيب   قصص انجليزية قصيرة مترجمة للمبتدئين pdf ، قصه انجليزيه مترجمة


 فصدقني أعصابي لا تتحمل الإنتظار ...أريد البشرى تأتيني وأنا هاهنا جالس منتظر الخبر السعيد لأطير بعد ذلك إلى أمي به ...




أسرع شريف ووالدته وشمس إلى الطبيب وتركوا علاء  مع والد شمس ..

كانت أعصاب شريف ترتعش فعلا ...فالبشرى بأن شمس قد حملت يعني له الكثير ..

نزل شريف ليفتح السياره الفارهه وهو لا يصدق أن حلمه قد تحقق ..

هو كان يحلم فقط ولم يتخيل يوما ما أن هذا الحلم سيكون واقعا يوما ما ..

 قصص مترجمة لتعلم اللغة الانجليزية pdf





تعالت الضحكات بين شريف وبين أمه بأن سيارتها ليست من مستواه ..

وأنه تكرم بأن ركبت بجواره تواضعا منه ...ودار بينهم سجال لطيف .

أما شمس القابعه في المقعد الخلفي ...فكانت قلقه جدا ...تتمنى أن يبشرها الطبيب

 بالخبرالسعيد 

فقد لا حظت إرتباط زوجها  بأن يكون له طفل هذا منتهى أمانيه ...

وكذلك والدته ...فكانت غارقه في تفكير عميق ..تريد بان تسعده كما 

أسعد أسرتها بكل ألوان السعاده ...


قصص مترجمة لتعلم اللغة الانجليزية

روايات انجليزية مترجمة

 قصة قصيرة مضحكة بالانجليزي مترجمة


قصه انجليزيه روعة 

قصص و روايات مغامرات مثيرة جدا



وأخيرا وصلوا إلى عيادة الطبيب ...من حسن الحظ أن الطبيب أتى مبكرا من أجلها .

فهو من أصدقاء علاء ولطالما حدثه علاء عن أمانيه ...

رحب بهم  الطبيب ..ولا حظ توترها الشديد ..طمئنها بكلمات لطيفه ..

وضعها على جهاز حديث جدا ...وعين الأم وشريف يراقبانه بحذر..

لا حظت شمس أنه إبتسم دق قلبها بشده ..ولكن تريد ان تسمع بأذنيها !!!

انتهي الطبيب من الكشف وقال : مبروووك يا مدام شمس ...

بكت شمس  من فرط السعاده ...وأحتضنتها أمها أما شريف فطار في حجرة الطبيب

 من الفرح وأنه سيبلغ الخبر السعيد لعلاء...




ركبوا سيارتهم ..وأقسم عليهم شريف أن يتركوا له تبشير علاء ...

وما أن دخلوا ..شب علاء واقفا وجرى ناحية شمس التي لم تظهر أي إنفعال

وكذلك الأم ..فظن علاء أنه لم يكن شئ ...وقال بحزن بدا واضحا : لا عليك حبيبتي

فمازلنا في بداية الزواج ..وذهب ليجلس في مقعده محاولا إخفاء ما ألم به !!

ثم ذهب إليه شريف وقال بصوت عال وهو يكركر ضحكا   مبروووووك ياعلاء شمس

 حامل ..هب علاء واقفا ينظر لشمس صحيح الخبر ..فاحتضنته معتذره بأن شريف 

كان يتمنى أن يبشره بنفسه..قبل زوجته وقد لا حظت لمعة الدموع من الفرح في عينيه

ظهرت الفرحه العارمه عليه ...ونثر عليهم كثير من الأسئله ...كلها تدور

حول كيف يحافظ على شمس وجنينها ...طمئنوه على كل شئ ..




بعد جلسه سعيده أسعد عليه من يوم زفافه ...سأل علاء : شمس هل تستطعين 

أن تأتي معي لأبشر أمي ؟؟؟

شمس : نعم لابد أن أكون معك لنبشرها سويا ....

كان يدور في ذهن علاء كلمات أمه ...أتمنى أن أرى لك طفل يساندك في

الحياة ..لقد نشأت وحيدا ..واتمنى ان أراك أبا سعيدا ياولدي ..

وها هو يحقق لها أمنيتها الوحيده التي كانت تفتقدها ...




دخل علاء مع زوجته على غير ما موعد !!!

رحبت الأم بهم أيما ترحيب ..ولاحظت في عيون وحيدها فرحه ما !!!

سعدت بذلك رغم عدم علمها بسب فرحته تلك ..

علاء أمي هل لي أن أخبرك بشئ يسعدك ؟؟

الأم : رأيت ذلك في عينيك ...أخبرني بسرعه ..

علاء : ستصبحين جده قريبا جدا ...




السيده  تنظر لشمس : حقا هذا ياشمس ..حقا ما أسمع ؟؟

شمس : نعم يا أمي ... قصص مثيرة جدا قصص واقعية مؤثرة

قامت السيده من مقعدها وأحتضنت أبنها ودموع الفرح تملئ عينيها ..

وظلت لأكثر من دقيقه في أحضان وحيدها وكلمات ودعوات تنهال من فمها الطيب .

ثم تركته وذهبت إلى شمس وأخذتها في احضانها تدعوا وتبارك لهذا الخبر الذي ظلت

 تنتظره سنوات ...




ثم اوصت علاء بأن يضع شمس في عينيه ...

وأن لا تتركها الخادمه وتظل معها على الدوام ...

وأوصت شمس بالكثير من النصائح المباركه ...

وبعد ساعات السعاده وتناول العشاء مع والدته ..أستأذن لينصرف

حتى ترتاح شمس ...ودعتهم السيده بكلماتها اللطيفه كأسمها ...

وأنصرفوا ...




ومرت شهور الحمل سريعا كلقطات من فيلم سعيد الأحداث !!!

ترى ماتكون نهايته ؟؟؟؟

تابعونا الحلقات القادمه ....


الجزء السابع عشر



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات