القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص حزينه مؤثرة و مؤلمة جدا لدرجة البكاء - الضحية - الجزء 24

 


قصص حزينه

قصص و روايات حزينه







الضحية - الجزء الرابع والعشرون

روايات باللغة الانجليزية قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة pdf - الضحية

وضحت نوال للسيده انها فهمت خطتها ..فذلك كان واضحا بجلاء لتتابع الأحداث 

وانها لم ولن تفشي سرها أبدا ..ولكن للأسف أنك أردت إنقاذ عز وأمه فكنت سبب 
مرض عز وشقاء أمه وذهاب الفرحه من البيت ..أذكرك ان سيدي علاء ترك عز ولم يأتمن عليه غيرك و...
قاطعتها السيده لطيفه وقد إمتلأت عينيها بالدموع  : كفى كفى ..
نوال : سيدتي ألم تعطيني الأمان ؟؟

السيده : نعم فهمت عنك ما تريدي ...سأصلح حالا مافسد ...
ثم قامت السيده تجهز ثيابها تريد الخروج ...




إنصرفت نوال وهي سعيده بما حققته من نجاح ....
إرتدت الجده ملابسها وقررت إنقاذ عز خاصه أن علاء بعد موت والده قد تعرض لدور إكتئاب حاد ...أثر عليها نفسيا وطافت به في داخل مصر وخارجها ..فخشيت أن يحدث لعزمثل  ماحدث لوالده ...





ركبت سيارتها وانطلقت إلى حيث يقطن مسيو راغب ...
صعدت إلى شقته ..كانت تخشى من عدم وجوده خاصه أنها ذهبت بدون موعد هذه المره .
فتح الباب متفاجئا بالسيده ..رحب ترحيبا لائقا بها ..
كانت السيده متعجله في حديثها : ارجوك مسيو  إنزل معي حالا وسأحكي لك احداث قصتي ونحن في السياره ..







نزل معها ولحسن الحظ انه كما قال لها كان مستعدا للخروج ..


قصت عليه أحداث ما مر به عز ولا حظت عليه أنه تأثر جدا لدرجة أن دمعت عيناه .

ذهبت به إلى المستشفى ...ولحظة دخوله ظهر وقع المفاجأه على وجه شمس التي دون 
أن تشعر أسرعت إليه وقد إختلطت دموعها ببسمة طرئت على شفتيها !!!
وقالت : مازلت هنا ولم تسافر ؟؟؟
قالت لطيفه هانم وهي تربت على كتفيها : ولن يسافر ..
فرحت شمس فرحا شديدا ...وأسرعت للطبيب تسأله هل يدخل عليه مسيو راغب مباشرة 
أم هناك خطر عليه من المفاجاه الغير متوقعه ...



الطبيب : لا  دعونا نقدم له على مراحل سريعه ...خاصه أنهم تداركوا الحاله بالعلاج المناسب ....
توالت الأحداث سريعا ...والكل يراقب ...
دخلت الجده كما إتفق معها الطبيب المختص ...
الجده : أراك أفضل اليوم ياعز ؟؟؟
هز عز راسه بإبتسامه باهته !!!
الجده : عندي خبر لك سيسعدك !!!
لم يرد عليها إلا بنفس الإبتسامه !!!
الجده : مسيو راغب أرسل لك السلام ..
رفع عز بصره قائلا : لا أريده فقد كذب علي وتركني بعد أن وعدني بأن لايتركني!!



طلب الطبيب من راغب الإنصراف ويأتي بعد أيام قليله تكون تهيأت نفسية عز ...
خرج عز من المستشفى ...وقد قصوا عليه قصة وهميه انهم قد  ظلموا مسيو راغب 
وأن شمس لم تسمع جيدا بأنه قال لها أن جده قد توفي وسيسارع في دفنه وسيعود 
وها هو قد عاد وجاء إليك أول عودته ولكن لم يعلم بمرضك إلا متاخرا ...
صدق عز القصه ..


جاء مسيو راغب وكانت مفاجأه غريبه أنه قد أتى لعز بسيارة  خاصه ...طلبها عز من 
والده يوم سفره ليلعب بها في حديقة المنزل  ..ولم يعلم بطلبه هذا إلا جدته ووالدته ووالده قبل موته !!!
كان راغب بمثابة الدواء المناسب في الوقت المناسب لعز ...



تطورت الأحداث وأحب مسيو راغب شمس حبا لا يوصف ...وهي قد تعلقت به على إستحياء 
وكتمت ذلك في قلبها ..فكانت تتلاقى النظرات ...وكان راغب وشمس ينتظران اللقاء على أحر من الجمر ...وفي يوم غابت فيه الجده قرر راغب أن يبوح لشمس بشعوره ..
مسيو راغب : سيده شمس سأعرض ما أريد مباشرة ( وكان الحديث في حضور عز )
أريد أن أكون بجانبك وعز على الدوام ...يعني اكون أبا حقيقيا لعز ولي الشرف في أن اكون زوجا لك ...
قام عز محتضنا لراغب : هل حقا ماتقول ؟؟؟
راغب : وهل كذبت عليك من قبل ياصغيري ؟؟
ونظر راغب لشمس التي ارتعشت أوصالها وارتبكت ولم تتفوه بكلمه ...
مسيو : سيدتي أرجو أن توافقيني ..ونظر لعز ...وفهم عز من نظرته ما يريد ..
فكان معلمه لا يعلمه الفرنسية فقط ...بل كيف يفهم ما حوله ..وكانت قصصه 
التي ينسجها كخيوط من حرير ...تدخل إلى قلب عز مباشرة ..



عز : أمي أنا اليوم قد بلغت السابعه وأصبحت رجلا كبيرا ..ولابد أن تطيعي كلامي 
وتذكر ان بطل قصه من القصص  التي كان يرويها له معلمه..  قد مر بنفس الموقف فاستخدم عز مقولته دون فهم للعواقب ..
عز : امي ( أرجوكي يا أمي أريد مسيو راغب المكوث معنا ولا يفارقنا ) 
تأثرت شمس بالموقف وقالت له : مسيو راغب إن أمري ليس في يدي !!!
فهم مسيو راغب موافقتها ...و أن الأمر برمته عند السيده لطيفه ...
قال لها راغب : سيكون كل شئ على مايرام ..سأتحدث انا مع السيده ..




ذهب راغب ليستعين بوالدة شمس ويقنعها بأنه الشخص المناسب لشمس ولعز 
في آن واحد ...
وتحدث مع شريف كثيرا أن اخته أصبحت مرتعا لكل طامع ..وأنها مازالت صغيره 
ولابد لعز من أخ حتى لا يعيش وحيدا !!!
إقتنعت أسرة شمس به وبحديثه ..
ولكن وضحوا له أن موقفهم في غاية الصعوبه ...وأن عليه بأن يقنع السيده لطيفه 
فهي الأساس ..



قرر مسيو راغب بان يلتقي بالسيده لطيفه ويطلب منها يد شمس !!!
ترى ما الذي حدث في اللقاء ؟؟؟

تابعونا ....








هل اعجبك الموضوع :

تعليقات