القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص انجليزية قصيرة مترجمة للمبتدئين pdf قصص حزينه جدا لدرجة البكاء



قصص انجليزية قصيرة مترجمة للمبتدئين

قصص انجليزية قصيرة مترجمة pdf







الضحية - الجزء العشرون 

روايات باللغة الانجليزية قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة pdf - الضحية


 راقبت شمس هذا المعلم وكانت قد وكلت المربيه بهذا الأمر ...

فبدأت تنزل بنفسها  لتقابله  أحيانا ..وجدته إنسان خلوق هادئ الطباع ..يحب عز جدا جدا .
فرحت شمس وسعدت بذلك ..




نزلت شمس يوم لتعتذر عن الدرس لمرض ألم بعز ...
شمس : أهلا مسيو   مور..
مسيو : أهلا سيدتي ...لقد سعدت بلقائك ...
بادلته التحيه بإبتسامه هادئه ..ثم إعتذرت له لمرض مفاجئ ألم  بعز  ..نظرت فإذا بوجهه يتغير وارتسمت عليه ملا مح الحزن .
وبعد إنصرافه أخذت تفكر في هذا الرجل النبيل الذي علق قلب عز به فشغله عن أحزانه




مر عام كامل قد أثبت مسيو  راغب جدارته مع عز عن باقي المعلمين ..
كان كل يوم يرتبط به عز عن الذي قبله ...كانت سعادة شمس لا توصف بذلك ..
كانت شمس تحكي لجدته لطيفه كل شئ عن عز ..
خشيت السيده أن تتخطى محبة المدرس إلى قلب هذه الأم الصغيره ..
ذهبت السيده لطيفه لزيارتها الأسبوعيه لعز ..وكانت تريد أن ترى هذا الرجل الذي كثر الحديث عنه !!!



نزلت إليه تو وصولها بحجة أن تطمئن على  عز ...
المسيو وقد هب واقفا : مرحبا سيدتي ..وهو مطئطئ راسه بإحترام شديد ..
تحدثت معه السيده لعدة دقائق ...زاد خوفها على قلب الصغيره ..إنه شخصيه جذابه 
بالفعل ..ويعلم كيف يوظف كلماته لتتربع في قلوب سامعيه ..
 لم تسعد السيده بالرجل وأصابها الخوف من أن يأخذ مكان ابنها في قلب الفتاة ....



في يوم دراسي قاسي رجع عز من المدرسه وقد أصابته حمى شديده ..
فزعت العائله كلها...وذهب إلى مستشفى عز الخاصه فأفردوا له جناح خاص 
قام على علاجه كونسلتو من المهره ...
الكل بجانبه وكاد يحترق قلب شمس والسيده لطيفه ...حتى طمئنهم د مجدي بزوال الخطر
ولكن لا بد من أن يمكث أيام في المستشفى حتى تتحسن حالته تماما...


في هذه الأثناء كان عز ملح في طلب المسيو  (راغب )
وشمس غير راغبه في الإستجابه لطلبه ...
وقالت لجدته : أرجوكي نانا أن توضحي لعز أنه رجل غريب لا ينبغي له ان يشهد تفاصيل حياتنا ...
حاولت الجده مع عز الذي أجهش بالبكاء وقال إني أريده في أمر هام كان بيننا !!!
الجده ضاحكه : أبينكم أسرار ؟؟؟
عز : نعم إنه صديقي ولا بد أن يكون بجانبي في مرضي وأخشى ان أذهب مع أبي قبل 
ان أراه !!!
الجده وقد فزعت من كلماته : شمس أتركي الأمر لي سأطلبه أنا وسيأتي في وجودنا جميعا 

قصص مترجمة لتعلم اللغة الانجليزية

روايات انجليزية مترجمة

 قصة قصيرة مضحكة بالانجليزي مترجمة


قصه انجليزيه روعة 

قصص و روايات مغامرات مثيرة جدا



أتى المسيو مسرعا ويحمل بين يديه أغلى الهدايا ...وعندما رأى عز في مرضه 
إمتلئت عينه بالدموع ..
لم يبتسم عز بهذه السعاده إلا بعد أن رأى معلمه ...فاسر عز في أذن معلمه بكلمات ؟؟
ضحك المعلم قائلا : الآن ياعز ؟؟؟
عز : نعم الآن يا صديقي ..
نظر الجمع إلى ماحدث حتى الدكتور مجدي ...ودفعتهم الدهشه ما الذي بينهما ؟؟؟
وجد المسيو نفسه محاصرا بكم هائل من الأسئله أفصحت بذلك أعينهم دون أن يتفوهوا 
بألسنتهم !!!



فقال مسيو راغب لعز : عز أرى أن نشاركهم أمرنا ...فما رأيك ؟؟؟
عز وهو يبتسم : حسنا ...
المسيو : الحقيقه يا ساده ان عز يريد أن يسمع الحلقه الأخيره من قصة أبهرته 
كنت أقصها عليه إذا إلتزم بواجباته وبحفظه ...
وها قد وصلنا إلى آخر حلقاتها ..وقد تعلق بالبطل تعلقا رهيبا ...
فدعاني اليوم لأكمل قصتي عليه !!!
ضحكوا جميعا ...وقد أشاد دكتور مجدي بتربيته لعز ...وبأنه مربي قبل أن يكون معلما .
وأمام الجميع طلبه دكتور مجدي لتعليم إبنته ...فاعتذر المسيو قائلا :
إن مسؤلياتي جسيمه وليس لدي وقت ..وقد أوقفت جميع زياراتي إلا لعز ( لما رأيت من إرتباطه بي ..ولظروفه وقد أحببت مشاركتكم في إسعاده )



(ترى هل أسعد بهذا الرجل النبيل ام يزداد خوفي )...كانت السيده لطيفه تحدث نفسها ..
حين انشغل الجميع في الإطراء على المسيو ...
وقد أنجذب الجميع له ولطريقته الرائعه ..ولإخلا صه وحبه لعز ..
جلس المسيو راغب بجانب سرير عز يقص عليه آخر فصول قصته ...بصوت لا يسمعه إلا عز ...وكانت العيون تلا حق عز وهو مندمج مع أحداث القصه ...يبتسم تارة وتحزن عيونه تارة أخرى ..
وفي نهاية القصه التي دامت  خمسة عشر دقيقه  ..هب عز ضاحكا وهو يحتضن المعلم 
و بكل براءة الأطفال وبصوت عال وهو لا يشعر أن هناك من يراقبه يقول  :إذا أنت بابا 
حقا ...عاد من الجنه ليعيش معي ...



ترى هل  أحبت  شمس مسيو  راغب  حقا    ؟؟؟؟
تابعونا ...
 




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات