القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص انجليزية قصيرة مترجمة للمبتدئين pdf قصص حزينه جدا لدرجة البكاء

 

قصص انجليزية قصيرة مترجمة للمبتدئين

قصص انجليزية قصيرة مترجمة pdf







الضحية - الجزء الثالث والعشرون

روايات باللغة الانجليزية قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة pdf - الضحية

السيده : أعلم ذلك كله ..دون ان تخبرني ...ولكن هناك ظروف فوق طاقتي يا بني أحدثك وكأني أتحدث مع علاء رحمه الله .

تأثر مسيو راغب من حديثها عن ولدها التي فقدته ...ثم قال : وهو كذلك سيدتي فمنذ اللحظه لن أتواصل معهم نهائيا ...
السيده : تكلم السيده شمس وتقول لها أنك ستسافر إلى فرنسا ولن تعود ...
مسيو راغب : حسنا سيدتي ...سأفعل ...




إنصرفت السيده وهي تشكر للرجل كرم خلقه ....
وذهبت في الحال إلى بيت شمس لتمكث عندهم يومين فهي تريد أن تكون مع عز 
وقت أزمته التي تسببت فيها ....من وجهة نظرها من أجل المحافظه على عز وأمه !!!
تلقتها شمس بالترحاب المعتاد ...واما عن فرحة عز بجدته  فلا تتحدث !!
دخلت السيده حجرتها الخاصه في منزل إبنها لتغير ملابسها ...ثم سمعت دقات على الباب
كانت نوال تريد أن تطمئن عليها ..وهل ذهبت إلى مسيو راغب ..
طمئنتها السيده دون إفصاح عن سبب زيارتها له وأمرتها أن لا تتحدث في هذا الأمر مرة أخرى..



خرجت لطيفه هانم لتجلس مع شمس وعز قبل تناولهم للعشاء ...
جلست تلعب مع عز وهو يضحك ..ولا ينسى في جلساته هذه أن يحدثهم عن صديقه المحبب مسيو راغب !!!
دق جرس التليفون أيقنت لطيفه أنه راغب ...أسرعت شمس لترد ..
شمس : ألووووو 
المتصل :.....
شمس وقد تفاجأت بهذه المكالمه : مرحب  مسيو ...
مسيو : ....
شمس وقد طال صمتها حتى يكمل حديثه وقد تلون وجهها : ماذا تقول ؟؟؟هل هذا الكلام نهائي ؟؟؟؟
مسيو : ......
شمس : لن يتحمل عز هذا الخبر وكيف سأبلغه ذلك ...
مسيو : .....
شمس وقد ملأ الدمع مقلتيها : وداعا ..وداعا ...وأغلقت سماعة الهاتف ...



كانت السيده تراقب شمس بدقه وهي تعرف كل ما يدور !!
السيده وهي تلعب مع عز : من المتصل شمس ؟؟؟
شمس وقد بدا عليها التوتر لفقدان شئ غال : إنه مسيو راغب يعتذر نهائيا عن المجئ لعز .
وهنا إنتبه عز وقام مسرعا من جانب جدته ماذا تقولين ؟؟لن يأتي لي مرة أخرى ..
فجلس على مقعد خلفه كمن مات له عزيز ..وانفجر في البكاء وقال :الآن لابد 
أن أذهب إلى أبي لأكون معه ولا يتركني وحيدا...
إنخلع قلب الجده ..وقامت مسرعه وجلست على الأرض فكانت تحت قدم عز 
وحاولت بكل ما أوتيت من فصاحه وبلاغه إقناعه بأنها ستأتي له بأفضل من 
مسيو راغب ..
أما شمس فقد تاهت في بحر عميق ليس له شطآن !!!





ودخل حجرته ولم يكلم أحد ...أستعانوا بمربيته منى فقد كان يحبها كثيرا ..فلم تفلح معه !
تأثرت نوال بما حدث لعز وشعرت أن الجده هي السبب ...فخرجت مع منى لشراء متطلبات وقالت لها : منى هل لي أن أسر إليك شئ وتحفظيه وإلا سأعاقب عقابا شديدا 
منى : وهل هي أول أسرارنا ؟؟؟قولي مابدا لك ولا تخافي فسفينتنا واحده !!!
نوال : أقسمت لها انها لن تقول الا من أجل إنقاذ حياة عز ..وقصت لها كل مادار بينها 
وبين لطيفه هانم ..
منى : إذا بالطبع هي منعته ولكن لماذا ؟؟؟
نوال : من المؤكد أنها غارت على السيده شمس من هذا الرجل الجذاب ..المحترم ..
ان يأخذ مكان ابنها ..
منى : وما أفعل انا يا نوال لإنقاذ عز ؟؟
نوال : انت الوحيده التي تستطيعين إقناعه بخطه نرجع بها معلمه مرة أخرى 
واتفقا على خطة محكمه ...





أخذت منى عز وخرجت به وهو يحمل حزن الدنيا في قلبه الصغير 
فرحت الأم والجده وقالا : حاولي معه لعل يقتنع بنسيانه ...
ذهبت بعز إلى حديقته المفضله وجلست على مائده بجوار شاطئ البحر كما يحب عز
نظرت منى إلى عينيه الجميلتين فإذا بهما ذابلتين من الحزن !!!
فداعبته و قالت : لا تحزن يا عز سأعيد لك معلمك !!!
لمعت عين عز ونظر بإندهاش بالغ وكان طفل ذكي وقال :صدقا تقولين ؟؟؟
فأوضحت له إن كتم سرها ستساعده وهي تعلم أنه يحمل بين جوانبه الرجوله المبكره ..
فأقسم لها عز وقال لها انت من أصدقائي الذين يفهمونني ..
رسمت له خطه بسيطه ...يتباكى ويلتزم الصمت خاصة أمام جدته ..ولا يضحك 
ويضرب عن الطعام امامهم وأن نوال ستدخل في شرفته تطعمه دون علمهم ..
عز : نوال وما دخلها ؟؟ ستعلم الخطه !!
منى : انا ونوال رسمنا الخطه معا لإنقاذك من الحزن ولنرجع لك معلمك ..
فهم عز عنها كل شئ وكان متحمسا لذلك ..وقال لها أن مسيو راغب قص عليه قصه تشبه ذلك ..ولذلك سينجح في تأدية الدور ...



رجعت منى إليهم وقالت : إنه رفض كل شئ حتى تدريبه صمم أنه لم ولن يذهب وأنه يريد أن يموت وكانت تنظر في حديثها لجدته لترقق قلبها ...وبدأعز في تنفيذ خطته ..
ولكن المفاجأه أن الولد تقمص الدور ومرض بالفعل ...لتشويش أفكاره بين من يحبه ومن يكرهه ..لم تعي الخادمتين هذا المطب النفسي الرهيب الذي ساعدا فيه !!!
مر يومين وعز فارقت البسمه وجهه وترك طعامه وشرابه ...
ودخل في مرحله نفسيه عصيبه ...
وبدت عليه أعراض المرض السابق الذي دخل على إثره المستشفى ...
إتصلت السيده بإبن أخيها دكتور مجدي ...فجاء في الحال ..
وبعد الكشف على عز ..أكد إنها حالة إكتئاب ولابد من تداركها قبل زيادتها 
مر أسبوع والأطباء بين يدي عز ..ولا جدوى ...
كانت شمس تبكي ليلا ونهارا من أجل وحيدها ..



حاولت الجده على مدار عشرة أيام إحتواء الموقف وجندت كل أموالها وطاقاتها
لذلك ...ولكن لا جدوى ...فكان عز يزداد سوء يوما بعد يوم ...
وفي مساء يوم دقت نوال على باب حجرتها فأذنت لها بالدخول ..
نوال : سيدتي هلي أن احدثك حديث المخلص ؟؟؟
السيده بحده : قولي لي أولا أين شمس ؟؟؟
نوال :  إطمئني سيدتي لن أدخل عليك إلا بعد أن اخذت عز لطبيب نفسي ولم تود إخبارك حتى لا تقلقك ...
السيده : ططبيب نفسي ؟؟؟
نوال : هل لي ان تعطيني الأمان.. وأصعد من مكاني كخادمه إلى أم لعز ولو لمدة دقائق ؟؟
السيده وقد عصر الحزن قلبها على عز : تكلمي يانوال سأستمع لك ...




وضحت نوال للسيده انها فهمت خطتها ..فذلك كان واضحا بجلاء لتتابع الأحداث 
وانها لم ولن تفشي سرها أبدا ..ولكن للأسف أنك أردت إنقاذ عز وأمه فكنت سبب 
مرض عز وشقاء أمه وذهاب الفرحه من البيت ..أذكرك ان سيدي علاء ترك عز ولم يأتمن عليه غيرك و...
قاطعتها السيده لطيفه وقد إمتلأت عينيها بالدموع  : كفى كفى ..
نوال : سيدتي ألم تعطيني الأمان ؟؟

السيده : نعم فهمت عنك ما تريدي ...سأصلح حالا مافسد ...
ثم قامت السيده تجهز ثيابها تريد الخروج ...
ترى إلى أين ؟؟؟؟

تابعونا....




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات