القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص انجليزية قصيرة مترجمة للمبتدئين pdf قصص حزينه جدا لدرجة البكاء

 

قصص انجليزية قصيرة مترجمة للمبتدئين

قصص انجليزية قصيرة مترجمة pdf







الضحية - الجزء الحادي والعشرون

روايات باللغة الانجليزية قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة pdf - الضحية


وفي نهاية القصه التي دامت  خمسة عشر دقيقه  ..هب عز ضاحكا وهو يحتضن المعلم 

و بكل براءة الأطفال وبصوت عال وهو لا يشعر أن هناك من يراقبه يقول  :إذا أنت بابا حقا ...عاد من الجنه ليعيش معي .




خرج عز من المستشفى وقد تماثل للشفاء تماما ...
راقبت السيده وضع شمس عن قرب ...بطريقه غير مباشره ...حاولت ان تتقرب من الخدم
 والمربيه ...لخوفها الشديد على الأمانه التي في عنقها ( عز ووالدته ) 
بدلا من زيارتها لهم مره أسبوعيا تكررت الزياره...
كانت جالسه يوم في شرفة حجرة عز ..فأتت الخادمه الأربعينيه ( نوال ) التي 
قربت منها السيده لطيفه عن عمد وأغدقت عليها بالأموال حتى تخبرها بخبر مسيو راغب 
وبخبر شمس ...
الخادمه ( نوال ) : سيدتي لقد أتى مسيو  راغب وعندما علمت شمس بوجوده نزلت في الحال...
السيده لطيفه وقد تغير وجهها : شكرا لك يانوال ..سأنزل حالا لأعلم الخبر ..(ولم تنسى السيده أن تدس في يديها لفافه كبيره من الأموال )






نزلت السيده رويدا رويدا ..وعلى حين غره وجدت شمس السيده بينهم في الحجرة المدرسيه...
وقد لاحظت السيده لطيفه أن المسيو منكس الرأس وهو يتحدث في حين أن شمس تحدق في وجهه ويعلو  وجهها الجميل إبتسامة هادئه ..
شمس : ماما اهلا بك ...هلا كنت خبرتينا فصعدنا إليك ؟؟؟
السيده : لا ...أحببت أن أنزل بنفسي ..لأطمئن على عز ..
ثم نظرت لراغب الذي مازال منكس الرأس إحتراما وقالت : كيف حال عز معك ؟؟؟
أجابها الرجل واستفاض في الكلام ...فشكرته واستأذنت ...
ثم أخذت شمس بعد ذلك وصعدت ..



قصص مترجمة لتعلم اللغة الانجليزية

روايات انجليزية مترجمة

 قصة قصيرة مضحكة بالانجليزي مترجمة


قصه انجليزيه روعة 



جلست تفكر كيف تبعد هذا الرجل عن حياة شمس ...والمعلمين غيره كثير..
فوصلت لحل ولكن لابد من مساعدة (نوال ) 
لم تفصح لنوال عن ما يجول في نفسها ...ولكن طلبت منها طلبا صغيرا 
وشددت أن لاتعلم شمس أي شئ مما بينهما وإلا ستقوم بطردها ..
فأكدت نوال أن سرها في بئر عميق وأقسمت لها على ذلك...فنوال كانت حريصه أيضا على إرضاء السيده فهي تعلم انها ذات سطوه ...وتستفيد منها بالكثير من الأموال 
رغم رفض نوال الشديد في بداية الأمر أن تأخذ إلا ماتتقاضاه من راتب 
فكان السيد أبو العز قد أتفق معها على مبلغ لم تكن تحلم به ...رحمه الله كان رجلا كريما .
هكذا قالت للسيده لطيفه ...التي لم تشئ أن تفوت فرصة حديثها عن كرم علاء وحنانه الفياض...خاصة بعد رأت حب نوال وإخلاصها لعلاء ولي نعمتها ...






السيده لطيفه لنوال : إنزلي حالا متعلله أن تأتيني بهذا الدواء من الصيدليه ...
وذلك عند خروج مسيو  راغب ...وبعيد عن البيت حين يتوارى عن الأعين أبلغيه 
بأن السيده لطيفه تريد مقابلته في بيته ...وأريد عنوانه تفصيليا وموعد محدد ...
نوال : سيدتي أرى ان تقابليه في مكان عام أفضل ..فأنا اخشى عليك من ذهابك لمكان 
لا تعرفيه !!!
السيده : لا  فأنا أريد أن أعرف عنه بعض الأمور ...
نوال : حسنا سيدتي ..سأذهب أراقب خروجه ...فهوليس له موعد محدد لأن عز يلح عليه بالبقاء معه ...





نزلت الخادمه دون أن يراها احد ...
ونفذت ما أمرت به السيده بدقة بالغه ..ولم تنسى في رجوعها ان تشتري الدواء .
ورجعت مسرعه للسيده التي كانت تنتظرها بلهفه ...لرغبتها أن تعرف الكثير عن هذا الذي اقتحم حياة شمس ...
نوال : لقد نفذت أوامرك بدقه ..وأبلغته ...فرحب بشده وقال أنه يستأذن في تأجيل الموعد 
أسبوعا واحدا لأنه سيسافر إلى فرنسا لخالته وقد تم حجز تذاكر سفره ..
ولولا ان خالته في حالة مرضيه شديده لأجل سفره من اجل زيارتك الغاليه ...
السيده لطيفه وهي تسمع بإندهاش عن هذا الشاب الخلوق : شكرا يانوال ..عليك بالحديث معه عند عودته لعز وتحديد الموعد ...
نوال : أنا خادمتك المطيعه ...أعلم جيدا مدى خوفك على شمس وعز ...إن احتجتيني في أمر ما لا تتأخري في ذلك ...





جلست السيده تفكر ...في ما سوف تفعل مع الرجل ...

في حين دق التليفون ...فأسرعت شمس لترد ..

لا حظت السيده تغير وجه شمس وهي ترد على المتصل : سيحزن عز كثيرا 
على فراقك أسبوعا كاملا ...نرجو لها الشفاء ...وأغلقت الهاتف ووقفت شمس حائره ..
السيده لطيفه : مابك يا شمس من المتصل ؟؟؟
حدثتها شمس أنه مسيو  راغب يعتذر أسبوعا لسفره إلى فرنسا لمرض خالته ...
وأخشى على عز فهو عندما يغيب يتأثر عز إلى الأسوأ ...
السيده في نفسها وهي تنظر لوجه شمس وقد شابه مسحة من الحزن ( أظن أنك انت المتضررة من غيابه)




وعندما علم عز .....
تابعي المفاجاه في الحلقه القادمه ...








هل اعجبك الموضوع :

تعليقات