القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص حزينه مؤثرة و مؤلمة جدا لدرجة البكاء - الضحية - الجزء 25

 


قصص حزينه

قصص و روايات حزينه







الضحية - الجزء الخامس والعشرون


روايات باللغة الانجليزية قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة pdf - الضحية

قرر مسيو راغب بان يلتقي بالسيده لطيفه ويطلب منها يد شمس !!!

وعند خروج راغب من بيت شمس ...أسرعت خلفه نوال ...
مسيو راغب ماذا تريد نوال .. لعلها تحمل خبرا من لطيفه هانم ..
أسرعت و اسرت إليه بكلمات وهي تتلفت ورائها ...كلماتها أزعجت مسيو راغب جدا.




أسرع إلى بيت السيده لطيفه ..
كانت مفاجأه لهاغير متوقعه إطلاقا ...
إستقبلته بحفاوه يشوبها القلق ...إعتذر لها أنه أتى على غير موعد ..
وذلك لخطورة الموقف ...
السيده وقد بدا عليها القلق : ما الخبر مسيو ؟؟؟
راغب : كنت عند عز اليوم وتحدثت معي نوال في أمر خطير !!!
ولكن لابد ان أخبرك ما قبل حديث نوال أولا ..





السيده متلهفه : اخبرني فكلي آذان صاغيه ...
مسيو : أعلم أني سأتكلم في أمر صعب عليك جدا وأقدر هذا ...
حدثها كثيرا عن حبه لعز ..وأنه فاتح السيده شمس وأسرتها في أمر زواجه منها وقص عليها ردودهم بالتفصيل حتى يكون صادق معها..
وذكرها أن شمس مازالت صغيره ولها أن تعيش حياتها ..
ثم سألها سؤالا دون إنتظار إجابه : هل سيظل عز وحيدا دون أخ ؟؟؟
وأخذ يتكلم بكلام رقراق وبحكمه وعقل ...وكلما همت السيده بالكلام قال : اسمحي لي أنهي ماعندي ثم افسح لك المجال ...





كاد قلب السيده ينفجر من تسارع دقاته وقوتها كأنها مطارق من حديد ..
ثم قالت وقد إمتلت عينيها بالدموع : هذا ماكنت أخشاه ...وهل تظنني اوافق على هذا ؟؟؟
السيد : الواقع الذي نحياه يحتم علينا أشياء غير متوقعه أحيانا ...وسأترك لك فرصه تفكرين ولن أتزوج شمس إلا بموافقتك ...
وقبل أن أنصرف أقص عليك ماقالته نوال ..
تذكرت السيده : نعم ما الذي قالته لك ؟؟؟
مسيو راغب وهو متأثر جدا : الكلام صعب جدا للأسف ..قالت أن الخدم والحراس وبعض الأقارب بدأوا يتحدثون عني وعن شمس وأنه هناك قصة حب بيننا ..وقد آلمني ذلك جدا .
لذلك إذا رفضتيني زوج لشمس سأغادر البلاد فورا إلى فرنسا ...فأنا لا أرضى لنفسي ولا لشمس أن نتهم بمثل هذا ....فانا منذ ثلاث سنوات منذ موت زوجها ولم يحدث بيننا كلمه واحده ...احترمت البيت ومن فيه ...حتى الرجل الذي لم أقابله أبدا احببته وألزمت نفسي  بتربية ابنه بعد موته ...
ثم تابع : فلك سيدتي الرأي الأول والأخير وساترك لك فرصة التفكير... ولكن أذكرك بعز 
ضعيه نصب عينيك ...أما أنا فقد أخذت قراري وهو مغادرة البلاد فورا ...







وقبل أن يغادر قال لها : سيدتي حتما لابد لشمس أن تتزوج يوما ما ...فكري في ذلك جيدا 
قبل أن تأخذي قرار..واعلمي انه عند زواجي من شمس أعاهدك على أن اكون لك علاء
الأبن والأخ والصديق ...سيدتي أرجوكي يكون الرد سريعا لأن حديث الناس يزيد ولا ينقص ..واخشى على إنتشار مثل هذه الشائعات ....ثم سلم عليها وانصرف ...






تاهت السيده في بحار التفكير المتلاطمه لا تدري ماذا تفعل ..وتسأل نفسها تارة 
وتجيب تارة أخرى ...وتحدث علاء وتنتظر أن يجيبها دون جدوى..تناولت صورته وشمس
وهي تبكي ...تذكرت يوم وصيته لها بأن تصون عز ...
حتى مرت ثلاث ساعات دون أن تشعر إلا بدق جرس الباب...
ترى من الطارق ؟؟؟؟
أسرعت إلى الباب ..فتحت إنها نوال ...
نوال : اعتذر سيدتي على إزعاجك ..  ولكن هناك أمر مفجع أريد أن احدثك به .. 
السيده بحسره : ادخلي يا نوال ...
دخلت نوال وقبل أن تجلس في مكانها بدأت تحكي للسيده ما يدور حول والدة عز 
وانه في كل ساعه يزداد الكلام ويزيد قائلوه !!!







سمعت السيده من نوال كل مايجري وهي لا تدري !!وعلمت ان راغب محق في حزنه ..
وبعد ان انتهت نوال سألتها السيده وما رأيك فيما يقال ؟؟؟
نوال : وتعطيني الأمان ؟؟؟
السيده : نعم تكلمي بما بدا لك ولا تخفي في صدرك شئ ...
نوال : الحقيقه ياسيدتي أنه دخل على حين غرة ملاك في بيتكم ..رجل مهذب وجذاب ومن الأثرياء على مايبدو...وكأنه يعلم الغيب يأتي لعز بكل مايحب ..يتكلم وكأن سيدي علاء هو المتكلم ...يحب الجميع ويقدرهم ....
وعلى الجانب الآخر بنت مازالت صغيره وجميله وكل همها ما يسعد ولدها ..
فإاذا بالرجل يلبي بكل مطلوب ...يسعد عز عند دخوله ويحزن إذا خرج وبالتالي 
تسعد أمه لما يسعده وتحزن لحزنه ...واختصك بسر وأعلم أنك  تكتمي عني 
أشعر بأن سيدتي شمس أحبت الرجل دون ما تشعر ...وهل القلوب بأيدينا سيدتي ؟؟؟




السيده لطيفه وقد جاءت لها نوال وهي لا تجد من يعينها في بلواها وهي تعلم أن نوال
سيده محيطه بتجارب الآخرين فتقول لنوال  : نوال هل لو تقدم راغب لزواج شمس والأمر في يديك وأنت مكاني...ماذا كنت فاعله ؟؟؟

نوال : سأوافق فورا ..لأقطع الألسن ...واسعد عز ...وتأتي له امه بأخ أو أخت فيكون له 
سند في هذه الدنيا القاسيه ...
ويرفع الهم من فوق رأسي ..وأغلق بابهم عليهم وهم سعداء فيطمئن قلبي ...
سيدتي لو تفكرين في أن يتقدم مسيو راغب لشمس انا أرسم لك خطه !!
سكتت السيده ولم تطلع نوال كعادتها على مايحدث..وأن راغب قد تقدم فعلا ...



أنصرفت نوال وقررت السيده أن .....
ترى ما القرار التي إتخذته لطيفه هانم ؟؟؟




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات