القائمة الرئيسية

الصفحات

أجمل قصص الرسول مع أصحابه قصص الانبياء للاطفال




قصص الانبياء للاطفال

أجمل قصص الرسول مع أصحابه 

أجمل قصص الرسول مع أصحابه قصص الانبياء للاطفال


رأيت عجبا ....




وأما عن الطبيعه وجمالها الأخاذ ...ودروبها وترابها ...وزهرها وأريجها ...وتراقص أوراق الشجر...وتمايل الأعواد .....فحدث ...وعن عبق الجنان الخضراء 
ونسيم الهواء ...وحضن الطبيعة الغناء فاشجني طربا ....



هل الشجر يدرك ؟؟؟
الحقيقه أننا تعلمنا منذ الصغر أن الشجر من الجمادات ...ولما كبرنا وتعلمنا وقرأنا علمنا انه يدرك...
والأعجب من ذلك أنه يحب !!!!
نعم الشجر يحب كيف ذلك ؟؟؟
سأحكي لكم قصه غريبه وجميله عن المصطفى صلى الله عليه وسلم ....



بينما يسير هو وأصحابه الكرام يوما ...فنزلوا منزلا ....
وكان الحبيب صلى الله عليه وسلم متواضعا غاية التواضع ..
رغم نبوته ورسالته وتأييده من قبل رب العالمين ....فكان يأكل معهم في معون واحد
ويشرب معهم ويمازحهم صلى الله على من بلغ قمة العلم وقمة التواضع ...
وفي ذلك اليوم وبعد أن بلغ به جهد الطريق إختار مكان ونام فيه ...
وأثناء ماهو نائم حدث أمرا عجيبا !!!!!



رأى الصحابه ما أزهلهم....

رأوا أن شجرة ثابته في الأرض مورقه وارفه وجدوها تشق الرض شقا وتترك مكانها 
حتى وصلت إلي حيث الحبيب االنائم فمالت بأوراقها عليه صلى الله عليه وسلم
وغشيته ثم رجعت مكانها ...كأنها تحيه بحضنها هذا !!!
ولما قام الحبيب من نوما قصوا عليه ما رأوا !!!
فقال الحبيب متبسما : (هي شجره  استأذنت ربها عز وجل في أن تسلم علي ...فأذن لها )

السيرة النبوية للاطفال pdf

كلمات مؤثرة عن الرسول

عبارات عن الرسول قدوتي

قصص انبياء

قصص انبياء للاطفال

قصص عن الرسول قصيرة

أجمل قصص الرسول مع أصحابه

قصص عن أخلاق الرسول







سبحان الله هذه الشجره تقيم الحجه علينا في تقصيرنا في حب الحبيب صلى الله عليه وسلم 

وأيضا تقصيرنا في إخلا ص المحبه لمن حولنا ...
 وقبل بعثته صلى الله عليه وسلم حدث مثل ذلك ولكن دون علم من الحبيب صلى الله عليه وسلم ...
متى وأين حدث هذا الحدث ؟؟؟؟
كان أبو طالب جد النبي يخرج في رحلات إلى بلاد الشام للتجاره ...وكان وقتها سيدي 
محمد صلى الله عليه وسلم صغيرا ...فأخذه جده مع من كانوا معه من أشياخ وشباب 
ولما أشرفوا على مكان هبطوا وحلوا رحالهم ...
كان في هذا المكان راهب يتعبد ...فخرج إليهم على غير عادته فكانوا كثيرا ما يأتون فلا يخرج إليهم إلا هذه المره !!!!




ذهب إليهم ينظر فجعل يتخللهم ويدقق بنظراته الثاقبه ...كأنه يبحث عن شيئ !!
حتى وصل إلى صبي جميل الوجه كأن وجهه قمر ...ولأول مره يراه معهم ...
فأمسك يده ...فقام جده مندهشا هو ومن معه ...وسألوه ماذا بك أيها الراهب 
فنحن دائمي المرور من هنا وأول مره تخرج علينا ؟؟؟؟





فقال الراهب :إنكم حين أشرفتم من بعيد رأيت عجبا ...
لم يبق شجر ولا حجر إلا خر ساجدا !!!
ولم يحدث هذا أبدا إلا لنبي ....وأخذ بيد الصبي الوضاء وقال ( سيكون هذا له شأن عظيم ...سيكون رسول لرب العالمين )
فهذا الراهب كان عالما بأنه سيأتي في هذه الآونه نبي ..ولما تتطلع وجه الحبيب 
علم بفراسته أنه هو خاصة بعد سجود الشجر والحجر ...




وهكذا أحبه صلى الله عليه وسلم قبل البشر الحجر والشجر 
وشهدوا له بالنبوة والرساله قبل أي أحد ...
علمتني ياشجر ...كيف يكون الحب حين يكون علمتني روعة الحب .......بالكلام وبالسكون يابلسما للكون .......تبثه فيك  الشجون ليت شعري ليت شعري كيف كان ثم كيف يكون......




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات