القائمة الرئيسية

الصفحات

أجمل قصص الرسول مع أصحابه قصيدة في حب الرسول شعر عن الرسول

 

 شعر عن الرسول

 قصيدة في حب الرسول

شعر في مدح النبي

أجمل قصص الرسول مع أصحابه قصيدة في حب الرسول شعر عن الرسول

هذا هو الحبيب .....



تكلمنا في السابق عن أنواع المحبه ...

ولا حظنا انها أنواع المحبه العاطفيه والميل القلبي ...وللمحبه الفطريه محبة الأب والأم ...فلها مالها وعليها ما عليها ...

ولكن ما يهمني بالنسبة لمحبة الحبيب صل الله عليه وسلم هي المحبه الشرعيه الإيمانيه 

التي يترتب عليها الجزاء والثواب ...

وهي ماتنبغي إلا لشخصه بأبي هو وأمي ...لحبيبي رسول الله صل الله عليه وسلم ..

فبعد أن وصل لقمة الخلق والدين والخصائص التي انفرد بها صل الله عليه وسلم 

دون سائر العباد جميعها تدعونا لحبه ...





ولربما يسأل سائل لابد من وجود دوافع تدفعنا لمحبته صل الله عليه وسلم 

دون ما ذكرت من خصال ...

نقول أن هناك الكثير من الدوافع التي تدفع بل تحتم على كل عاقل حبه

 صل الله عليه وسلم  ....

نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر : 

1/ بعثته كانت نورا وهدى للعالمين من الضلال إلى الهدى ومن العمى الى البصيره .

2/أرسله الله رحمة للعالمين ليكون منقذ لهم من عذاب الله ...من النار الى جنة الخلد .

3/ رفع الله به شأن الامه قال تعالى ( كنتم خير أمه أخرجت للناس .....) 

4/ شفاعته لأمته يوم القيامه ....اللهم شفعه فينا يوم الزحام ....

5/دليل الإيمان ...نعم فمحبته صل الله عليه وسلم مقياس للإيمان القلبي ..

6/ دعوته للسلام وللمحبه ونبذ الفرقه والتعصب لجنس أو لون فعلمنا أن 

أقربكم لله أتقاكم له ...

7/ علمنا ...ليس منا من بات شبعان وجاره بجواره جائع وهو يعلم ..

وعلمنا أن يحمل الغني الفقير دون أن يجرحه أو يمن عليه ...

8/ وبها أختم بعض من دوافع محبته ( أنه رسول الله ...أنه حبيب الله ....أنه خليل الله )






ويبقى السؤال الأهم ...وهو :

كيف أحب رسول الله ؟؟؟؟؟؟

ولتكن الإجابه ...بعد إستعراضنا  لأنواع المحبه علمنا أن الحب ليس كلام 

بمعنى انه قد أخطئ من ظن أن المحبه ليست مجرد كلمات معسوله تقال !!!

بل الحب فعال تترجم مافي القلب من حب ...فعال ينطق بها الكون داعيا لحبه

صل الله عليه وسلم ...

رددي ياجبال واشهدي ياسهول.....أننا بالفعال نقتدي بالرسول 

إذا لابد أن اعرف كيف احب هذا الرجل العظيم الهادي المنيرطيب القلب حبيب الرب.





سأتكلم عن ذلك في سطور قليله لأننا لو أطلقنا العنان ... 

لن تكفي أوراق الدنيا ولا أقلامها ....

جاء القرآن الكريم بالحث على وجوب تقديم محبته عن كل قريب وبعيد 

بل قال الحبيب ذلك حتى لا يحرمنا الأجر الكامل :

(والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده )

أي كون الرسول صل الله عليه وسلم أحب من جميع الناس حتى ولدك الذي هو فلذة كبدك

فيقدم له أنواع المحبه من إجلال وتعظيم وتقديم طاعته على كل هوى وعن كل مطلوب.






تفديك نفس لا ترى عيشا لها من دون هديك يا حبيب فؤادي 

                        أنت الذي من بعد خالقنا هدى وعلى هداك تشبثت أوتادي. 

شبيهك بدرُ التمَّ بل أنت أنور ووجهك من ماء الملاحة

                                               أنت رسول الله وتبقى في عيني كالبدر وأقمر

 أتبع هديك إذ تهديني لصراط الرحمن الأكبر 

                                                   لولا أنك بشر كنا نحسب أنك مسك أذفر.

 دستورك القران مبدأ ومله ومنهج رسول الله بذكره

                                       طلاوه الدرب واضح والمفتح يدله والا عمى الراي ماله هداوه.


 رسول أتانا بالضياء وبالهدى رحيم بنا، للخير والحق أرشدا 

                                       عليه صلاة الله ما انهل صيب وما مال أملود، وما طائر شدا.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات