القائمة الرئيسية

الصفحات

 


شعر عن الرسول

 قصيدة في حب الرسول

شعر في مدح النبي

أجمل قصص الرسول مع أصحابه قصيدة في حب الرسول شعر عن الرسول

الحبيب ....والحب الكامل ....

محبتي لمن تكون ؟؟؟

مازلنا مع طريق الوصول لمحبة الرسول......صل الله عليه وسلم ..

ماذا نقول في وصفه ...ولقد عقمت في وصفه الأفهام ...

ضن الزمان أن يجود بمثله...مر الدهور او بطول زمان..





كان رسول الله صل الله عليه وسلم ...أعلم خلق الله به وأخشاهم له ..

جمع الله له من الجمال أكمله ومن الخلق أتمه ...ومن الشجاعة اعظمها 

وكان يلوذ به الشجعان في المعارك ...

ما سئل حاجه من الحوائج إلا أعطى بسخاء 

كان جوادا يجود بالخير كالريح المرسله ....

مثال واحدا من صور جوده صل الله عليه وسلم :....




كان رسول الله صلى الله علية وسلم يحب أن يخرج إلى صلاة الجمعة

 متزين ومتطيب، وفى يوم من أيام الجمعة، لبس رسول الله صلى الله

 علية وسلم معطف لزينة صلاة الجمعة وفى طريقة إلى المسجد

 قابله صحابيان فقام أحدهما بطلب المعطف من رسول الله صلى الله

 علية وسلم، وكان رسول الكريم لا يرد السائل قط، فلما فعل الصحابى

 ذلك رجع الرسول وخلع المعطف ليلبسه المعطف القديم .. 


نثر عن حب الرسول 
كلمات عن النبي محمد 




وفى خلال ذلك قال الصحابى الآخر معاتباً الذى سأل الرسول ألا تعلم

 بأن رسول الله لا يملك سوي معطفين وهو يحب أن يخرج إلى صلاة

 الجمعة متزين، وتعلم أنه لا يردك قط فهو لا يرد السائل فلماذا طلبت

 منه ذلك ؟ شعر الصحابى بالإحراج الشديد وقرر الإعتذار من رسول الله

 صلى الله علية وسلم حين يرجع، وفعلاً عاد الرسول وهو يرتدي



 المعطف القديم وجاء بالمعطف الآخر وقدمه إلى الرجل، فإعتذر

 الصحابي من نبينا الكريم علية الصلاة والسلام ولكن حسن خلق

 الرسول وكرمة وطيب أخلاقة جعلته يعطى هذا الصحابى المعطف

 كما أمر الصحابة أن يلبسونه هذا المعطف عندما يموت ويدفنونه به،

 وفعلاً فعلو هذا حين توفى الصحابي رضى الله عنه وأرضاة .. إنظروا

 إلى حب نبينا الكريم علية أفضل الصلاة والسلام إلى أصحابة وإخلاصه

 لهم وطيب كرمة وأخلاقة، فأين نحن من أخلاق رسول الله ؟





وإذا تكلمنا عن شجاعته صل الله عليه وسلم...نذكر قصة مصارعته لركانه ...


فخلا يوما برسول الله في بعض شعاب مكة ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :

 " يا ركانة ألا تتقي الله وتقبل ما أدعوك إليه ؟ " قال : إني لو أعلم أن الذي تقول حق

 لاتبعتك . فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أفرأيت إن صرعتك ، أتعلم أن ما

 أقول حق ؟ " . قال : نعم . قال : " فقم حتى أصارعك " . قال : فقام ركانة إليه فصارعه ،

 فلما بطش به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أضجعه لا يملك من نفسه شيئا ، ثم قال :

 عد يا محمد . فعاد فصرعه ، فقال : يا محمد ، والله إن هذا للعجب أتصرعني ؟

فأعاد على رسول الله ان يعطيه فرصه ثالثه فصرعه الرسول الثالثه ...

كان حبيب الله أقوى الخلق وأشجعهم وإذا خلى بأصحابه كان من ألين الخلق جميعهم ..




وختاما لحديث اليوم عن من لا يمل الكلام من ذكره صل الله عليه وسلم 

على أن نكمل عنه الحديث وعن حيائه ووعطائه وسخائه وقصص 

وحكايات من سيرته التي هي نهر لا ساحل له ...

     كل القلوب إلي الحبيب تميل ومعي بهذا شاهد ودليل.


 أما الدليل إذا ذكرت محمداً صارت دموع العارفين تسيل.


    هذا رسول الله نبراس الهدى هذا لكلّ العالمين رسول.


   يا سيد الكونين يا علم الهدى هذا المتيم في حماك نزيل.


 لو صادفتني من لدنك عناية لأزور طيبة والنخيل جميل


. هذا رسول الله هذا المصطفى هذا لرب العالمين رسول


  . هذا الذي رد العيون بكفه لما بدت فوق الخدود تسيل


وإلى اللقاء......








هل اعجبك الموضوع :

تعليقات