القائمة الرئيسية

الصفحات

دراسة جدوى مشروع عربة قهوة coffee corner excel - دراسة جدوى جاهزة pdf

 


Coffee Corner

مشروع عربة / ركن قهوة

 دراسة جدوى جاهزة pdf

دراسة جدوى مشروع عربة قهوة

الجزء الثاني


دراسة جدوى مشروع عربة قهوة coffee corner excel - دراسة جدوى جاهزة pdf




المنافسة:

انتعش سوق القهوة رغم التغيرات الاقتصادية التى شهدتها مصر، خلال الفترة الأخيرة، بدعم من نمو القطاع السياحى فى العام الماضى، والذى يستحوذ على 30% من المبيعات، ولجأ تجار التجزئة لعمليات الخلط لخفض التكلفة بهدف جذب المستهلكين.
وتنعم القهوة بشعبية كبيرة حول العالم، فهى ثالث أشهر المشروبات بعد الحليب والشاى، وتُقدر قيمتها التجارية بنحو 100 مليار دولار، 20% منها معاملات تصديرية، وتتفاوت درجات استهلاكها من بلد لآخر، لكن ترتفع شهرتها فى أوروبا.



ورغم أن 90% من منتجات القهوة حول العالم تخرج من بلدان نامية فى أمريكا الجنوبية والوسطى وآسيا وأفريقيا، لكن مصر توصلت، مؤخراً، لتجارب ناجحة فى زراعتها تحت أشجار المانجو.
ووفقاً للتقديرات الدولية، يتخطى استهلاك البشر من القهوة ما يزيد على 500 مليار كوب قهوة، وقالت منظمة البن العالمية، إنَّ الاستهلاك خلال عام 2017 بحوالى 159 مليون جوال، مقابل 157 مليون جوال فى 2016، وما زال الاستهلاك العالمى يحتاج لـ254 ألف جوال سنوياً لتغطية الاستهلاك.



ارتفعت واردات مصر من البن، خلال العام الماضى، بنسبة 38% من حيث القيمة، فى حين زادت بنسبة 8.1% وفقاً لحجم الكميات.
وأظهرت بيانات موقع «TRADE MAP»، ارتفاع قيمة الواردات فى 2017 إلى 101 مليون دولار، مقابل 73 مليون دولار فى 2016، وزادت الكميات إلى 40 ألف طن، مقابل 37 ألف طن فى الفترة نفسها.


وارتفعت الواردات بدعم من زيادة الطلب المدفوعة بتعافى القطاع السياحى، فضلاً عن تغير أذواق المستهلكين، واعتماد الجيل الجديد من الشباب على القهوة باعتبارها المكيف الرئيسى بعيداً عن المكيفات التقليدية مثل الشاى.
قال حسن فوزى، رئيس شعبة البن بغرفة القاهرة التجارية، إن واردات مصر من البن يتم توزيعها على محال بيع التجزئة والمصانع الغذائية، التى تستخدم نكهة البن فى منتجاتها.
كما تستخدمه الشركات التى تخلط البن بأنواع أخرى مثل الفانيلا والسكريات، وتتقدمها «نستله، وكوفى ميكس».




وكان لتغير خريطة مصر الاقتصادية دور فاعل فى تغير أوضاع اقتصاديات البن فى مصر، فارتفاع نسبة التضخم لتتجاوز 30% خلال عام 2017 أثر على حركة المبيعات لدى تجار التجزئة لتتراجع بنسبة 2% تقريباً.
وبالتزامن مع زيادة الأسعار نتيجة تحرير أسعار الصرف فى مصر، نهاية العام قبل الماضى، زادت قيمة سوق البن رغم الانخفاض المتواضع فى حجم التجارة.
وأدى انخفاض القوى الشرائية فى الفترة الأخيرة إلى انتقال المستهلكين إلى الماركات الأرخص داخل السوق، أو التحول إلى بدائل أرخص مثل الشاى أو تقليص كميات الشراء.



أضاف «فوزى»، أن استهلاك مصر السنوى تضاعف، خلال السنوات الماضية، نتيجة دخول أنواع جديدة مثل «الكابتشينو، والقهوة بالمكسرات، والبندق»، لكن مصر ما زالت أقل الدول العربية استهلاكاً، فتسبقنا لبنان ودول الخليج.
وقال محمد عبدالمقصود، سكرتير شعبة البن بغرفة القاهرة التجارية، إن زيادة قيمة واردات البن ترجع إلى بعض التغيرات فى الأسعار العالمية، خلال العام الماضى، لتتجاوز حاجز 3 آلاف دولار فى الطن بسبب نقص المعروض العالمى.



أضاف أن الأسعار استقرت، خلال الشهور الستة الماضية، لتتراوح بين 2100 و2800 دولار فى الطن نتيجة توافر المعروض العالمى منه فى دول المنشأ، والتى تتقدمها «البرازيل، وكولومبيا، وإندونيسيا، وفيتنام»، بكميات تكفى الطلب.
أشار إلى أن محلات البن أخذت فى التوسع بعواصم المحافظات والمدن؛ نتيجة الطلب المتزايد عليها من قبل بعض الفئات ذات الداخل المرتفع، لتتجاوز حالياً 3400 محل فى المتوسط، مقابل 3 آلاف محل على أقصى تقدير قبل عامين.
أوضح أن زيادة الطلب وتغير أنماط الاستهلاك يفسران سبب زيادة حجم التجارة فى مصر، ولو كان تتم زراعة القهوة فى مصر لكان الوضع اختلف بصورة كبيرة.



وأشار «عبدالمقصود» إلى التغيرات فى نسبة المخزون لدى التجار فى بعض الفترات، وتراجع حجم الواردات نسبياً لكنه تعافى بعد ذلك مع زيادة عدد المحال التجارية.
وقال إن دورة الاستيراد تستغرق فترة تتراوح بين شهرين و4 أشهر تقريباً، وتكون عبارة عن تعاقدات مع الموردين والشحن والتخليص الجمركى وغيره، حتى تدخل المخازن فى مصر.

ولكن نطمح ان ينجح مشروعنا على الرغم من عدد المنافسين الكبير وذلك لموقعه الجيد واسعاره التى تناسب جميع الطبقات الاجتماعية وايضا لجودة الخامات وحسن معاملة العملاء وايضا الراحة التى سوف ينالها العميل عند التعامل معنا حيث ان العمالة سوف تكون مدربة جيدا وايضا الموقع متميز وكذلكالديكور يبعث الراحة فى النفس وخصوصا مع انبعاث روائح البن الطازج عند تجهيزه.



سوف نحرص على حماية المنتجات من التقليد وذلك بعدم الكشف عن مصادر توريد المواد الخام وايضا عدم الكشف عن نسب خليط صنع القهوة وايضا صنع شعار متميز يصعب تقليده وعند اكتشاف تقليده يتم التنبيه على انه مقلد والكشف عن الفروق بينه وبين الاصلى

وستكون ردود الفعل المتوقعة منقسمة بين ردود فعل ايجابية وردود فعل سلبية

الردود الايجابية من الممكن وضعها على مواقع التواصل الاجتماعى او طباعة جزء منها وتعليقه على لوحة يقرأوها العملاء عند قدومهم الى المكان

اما ردود الفعل السلبية فيتم دراسة مابها من ملاحظات ومحاولة التحسين لارضاء اكبر قدر من اذواق العملاء واذا كان هناك طريقة لتعويض هذا الخطأ بهدية من المكان كتقديم منتج اخر للعميل يكون افضل ويتم تقرير ذلك حسب الملاحظة المقدمة



مصادر الايرادات:

سيعتمد المشروع على المبيعات كمصدر الدخل له وسوف يتم دراسة التعاقد مع احدى الشركات ليتم توزيع المنتجات على الموظفين فى اوقات استراحتهم فيكون المكان راعى لتقديم المنتجات الغذائية لهذه الشركة وعند نجاح هذه التجربة فيتم التوسع والتعاقد مع اكثر من شركة



سنتوقف هنا و نكمل في الجزء الثالث هذه الدراسة ، حيث سنتحدث عن أهم التفاصيل في المشروع حيث ان التفاصيل السابقة في الجزئين تعتبر مقدمة ، الخلاصة ستكون في الجزء القادم حيث ندرس الجدوى التسويقية و طرق الترويج و التسعير و التوزيع و نعرف نتاج الجدوى الفنية لهذا المشروع الرائع مع مثال حي بالأرقام و الحسابات .

الجزء الثالث




Coffee Corner

Cart / Coffee Corner Project

 ready-made feasibility study pdf
Feasibility study for a coffee cart project
part two


Feasibility study for a coffee corner excel project - a ready-made feasibility study pdf




The competition:

The coffee market rebounded despite the economic changes that Egypt witnessed during the recent period, supported by the growth of the tourism sector last year, which accounts for 30% of sales, and retailers resorted to mixing operations to reduce costs in order to attract consumers.
Coffee is very popular around the world. It is the third most popular beverage after milk and tea. Its commercial value is estimated at $100 billion, 20% of which are export transactions. The degrees of consumption vary from one country to another, but its popularity is rising in Europe.




Although 90% of coffee products around the world come from developing countries in South and Central America, Asia and Africa, but Egypt has recently reached successful experiments in cultivating it under mango trees.
According to international estimates, human consumption of coffee exceeds 500 billion cups, and the World Coffee Organization said that consumption during 2017 was about 159 million bags, compared to 157 million bags in 2016, and global consumption still needs 254 thousand bags annually to cover consumption. .





Egypt's coffee imports rose during the past year by 38% in terms of value, while they increased by 8.1% according to the volume of quantities.
The data of the “TRADE MAP” website showed that the value of imports increased in 2017 to 101 million dollars, compared to 73 million dollars in 2016, and the quantities increased to 40,000 tons, compared to 37,000 tons in the same period.



Imports rose with the support of increased demand driven by the recovery of the tourism sector, as well as changing consumer tastes, and the adoption of the new generation of young people on coffee as the main conditioner away from traditional conditioners such as tea.
Hassan Fawzy, head of the coffee division at the Cairo Chamber of Commerce, said that Egypt's imports of coffee are distributed to retail stores and food factories, which use the coffee flavor in their products.
It is also used by companies that mix coffee with other types such as vanilla and sugars, provided by “Nestlé and Coffee Mix”.






The change in Egypt’s economic map had an active role in changing the conditions of the coffee economies in Egypt. The rise in the inflation rate to exceed 30% during the year 2017 affected the sales movement of retailers to decline by about 2%.
In conjunction with the increase in prices as a result of the liberalization of exchange rates in Egypt, at the end of last year, the value of the coffee market increased despite the modest decrease in the volume of trade.
The recent decline in purchasing power has led consumers to switch to cheaper brands in the market, or to switch to cheaper alternatives such as tea or reduce purchase quantities.




Fawzy added that Egypt's annual consumption has doubled over the past years, as a result of the introduction of new types such as "cappuccino, coffee with nuts, and hazelnuts", but Egypt is still the least consuming Arab country, ahead of Lebanon and the Gulf states.
Mohamed Abdel-Maqsoud, Secretary of the Coffee Division at the Cairo Chamber of Commerce, said that the increase in the value of coffee imports is due to some changes in international prices during the past year, exceeding the barrier of $3,000 per ton due to the lack of global supply.




He added that prices have stabilized during the past six months, ranging between 2,100 and 2,800 dollars per ton as a result of the availability of global supply of it in the countries of origin, which are provided by "Brazil, Colombia, Indonesia and Vietnam", in quantities sufficient for demand.
He pointed out that coffee shops began to expand in the capitals of governorates and cities; As a result of the increasing demand for it by some groups with a high interior, it currently exceeds 3,400 stores on average, compared to 3,000 stores at most two years ago.
He explained that the increase in demand and the change in consumption patterns explain the reason for the increase in the volume of trade in Egypt. If coffee was cultivated in Egypt, the situation would have differed greatly.




Abdel-Maqsoud referred to the changes in the stock ratio of traders in some periods, and the volume of imports decreased relatively, but then recovered with the increase in the number of shops.
He said that the import cycle takes approximately two to four months, and consists of contracts with suppliers, shipping, customs clearance and others, until it enters warehouses in Egypt.

But we aspire that our project will succeed despite the large number of competitors, due to its good location and prices that suit all social classes, as well as the quality of raw materials and good treatment of customers, as well as the comfort that the customer will obtain when dealing with us, as the employment will be well trained and also the location is distinguished, as well as the decoration that gives comfort in the soul Especially with the emission of fresh coffee aromas when preparing it.





We will be keen to protect products from imitation by not disclosing the sources of supply of raw materials, as well as not disclosing the proportions of the coffee-making mixture, as well as making a distinct logo that is difficult to imitate.

The expected feedback will be divided between positive feedback and negative feedback

Positive responses can be placed on social networking sites or printed part of it and hung on a board that customers read when they come to the place

As for the negative reactions, the comments are studied and an attempt is made to improve to satisfy the largest number of customers’ tastes, and if there is a way to compensate for this error with a gift from the place, such as providing another product to the customer that will be better, and this is decided according to the note presented





revenue sources:

The project will depend on sales as its source of income, and a contract with one of the companies will be studied to distribute the products to the employees during their break times, so the place will be a sponsor for providing food products to this company, and when this experiment succeeds, the expansion and contracting with more than one company



We will stop here and continue in the third part of this study, where we will unite








هل اعجبك الموضوع :

تعليقات